«بغيابك» عمل فنّي يحيي ذكرى تهجير كفر برعم (فيديو)

«بغيابك» عمل فنّي يحيي ذكرى تهجير كفر برعم (فيديو)

صادف  يوم ١٣ من الشهر الجاري، الذكرى السنوية لتهجير قرية برعم، وقرّر  الباقون من أبناء القرية المهجّرة هذا العام إحياء الذكرى بطريقة إبداعية فنيّة، فأصدروا «فيديو آرت» تحت عنوان “بغيابك”، تناول موضوع العودة والتواصل مع الذات والمكان، شارك فيه العديد من الفنانين من البلاد وخارجها وصّور في القرية المهجّرة، وبين بيوتها وحجارتها.

فكرة الفيديو الموسيقية والمبادرة  ليزيد سعدي،  إنتاج لورا حوا ودعم من مقهى إليكا.

وقالت منتجة الفيلم والمهجّرة من قرية برعم، لورا حوّا، لـ”عرب ٤٨”، إن “الفكرة بدأت مع مجموعة فنانين فرنسيين حضروا إلى القرية وقدّموا موسيقى ارتجالية من وحي المكان والفكرة، وتم تسجيلها بالإضافة إلى غناء صوفيّ قدّمه الفنان سعيد طرابيه، وتقرّر بعدها التسجيل والتصوير في قرية برعم”.

وأضافت حوّا: “قمة التصوّف والتعامل مع الذات، تتجسّد في الفيديو آرت من خلال المرآه في نهاية الفيديو، ومع وصولنا نحن الباقون إلى هذه القمة في التعامل مع الذات، سنستطيع التواصل والتعامل مع ذواتنا وباقي الفلسطينيين في المهجر”.

وعن ذكرى تهجير القرية، قالت حوّا إن “برعم جزء من قضية كاملة وفكرة أكبر، العودة وفلسطين، الفيديو تم تصويره وإخراجه للنور في برعم، ولكنه يتطرّق لكل قضية التهجير والقرى المهجرة كبرعم ذاتها التي هي جزء من قضية كبرى وفكرة”.

وشدّدت حوا، على أن “الهدف هو إبقاء قضية العودة والقرى المهجرّة في المركز، لتبقى القضية حية، وللإثبات بأننا نحن، الجيل الثالث، للنكبة ما زلنا نذكر ونذكّر بأن العودة ممكنة، وبأن الاستسلام مرفوض”.

أما الناشطة، نغم غنطوس، فقالت لـ”عرب ٤٨”، إن “الهدف هو إحياء ذكرى القرية من خلال هذا الفيديو، والتأكيد أن العودة ممكنة، ولن نتنازل عنها في أي ظرف كان، وفي هذ اليوم الخاص الذي يصادف تهجيرنا من قريتنا”.

وأضافت: “في هذا اليوم، بدأت قصتنا وقصة تهجيرنا، ونضال عودتنا”.

وتابعت غنطوس: “ قرّرنا العودة إلى برعم منذ عام وثلاثة أشهر، العام الماضي كان أكثر زخماً من ناحية الفعاليات والنشاطات، بالإضافة إلى الطاقات الكبيرة التي كانت موجودة، أما هذا العام ولأسباب عديدة منها أن “دائرة أراضي إسرائيل”، سمحت لنا التواجد فقط في الكنيسة وغرفة صغيرة بجانبها وصادرت كل ما كان موجوداً خارجهم، كان هنالك تراجع في الفعاليات والنشاطات، ونأمل في ذكرى التهجير أن يعود العمل في القرية كما كان عليه سابقاً وأكثر”.

أما الناشط السياسي، ساهر جريس، فقال لـ'عرب ٤٨':  قرّرنا إحياء الذكرى والخروج حتى فنيًا لإعادة قضية برعم، نحن موجودون في القرية بشكل دائم منذ عام وثلاثة أشهر، إلّا أن الظروف هذا العام كانت صعبة وتضييقات “دائرة أراضي إسرائيل”، كانت أكثر علينا، بالإضافة إلى عودة الطلاب إلى الجامعات ولكننا باقون”.

وأضاف: “عودتنا ووجودنا في القرية، تبقي الأمل في العودة ومسح هذا التاريخ الذي هجّرنا فيه في المستقبل، بالإضافة إلى أن العودة ممارسة”.

طاقم 'بغيابك' الفنّي مكوّن من: مجدلة خوري (تصميم فنّي)، سماء واكيم وأيمن صفيّة (رقص وتصميم حركة)، الموسيقى هي من أعمال مجموعة 'انسياب'، يزيد سعدي وباتريك دي أوليفييرا (إنتاج موسيقي)، سعيد طربيه (غناء وشعر عربي)، محمود شلبي (كاولا)، موفق عبد الفتاح (عود)، يزيد سعدي (جيتار)، بولين ليديت (إلقاء الكلام بالفرنسية)، فراس شحادة (تصميم ومونتاج صوت)، نسيم شنبور (تصميم صورة)، حمودي عرابي (وراء الكواليس)، حبيب سمعان (مساعد كاميرا ومصور فوتوغرافي)، محمد خليل (تصوير ومونتاج).