"نحبك هادي" في مهرجان تلو آخر

"نحبك هادي" في مهرجان تلو آخر

أعلنت لجنة اختيار الأفلام المشاركة في مهرجان السنيما الفرنكوفونية اختيارها الفيلم التونسي 'نحبك هادي'، للمشاركة في المسابقة الرسمية للمهرجان في دورته الـ31، المقرر انطلاقها، نهاية الشهر المقبل، في مدينة نامور، جنوبي بلجيكا.

وضمن 15 فيلمًا، سيكون 'نحبك هادي' الفيلم الوحيد الناطق بالعربية، والذي سينافس على جائزة 'البايارد الذهبي' لأفضل فيلم، وعلى مساعدات مالية لتوزيعه قيمتها 30 ألف يورو.

وفي فبراير/شباط الماضي، شارك الفيلم ذاته في مهرجان برلين السينمائي الدولي.

وتدور أحداث الفيلم بعد إطاحة التونسيين بزين العابدين بن علي في يناير/كانون الثاني 2011، إذ يحكي الفيلم قصة هادي، الذي يلعب دوره الممثل مجد مستورة، والذي يعمل في وظيفة مملة بائعا للسيارات، بعدها، يتم إرسال هادي للعمل في منطقة جديدة بمنتجع المهدية الساحلي، قبل أيام من زفافه بعد خطوبة أشرفت عليها أمه المستبدة، التي تلعب دورها، صباح بوزويتة، بينما يشير الفيلم إلى أحداث عام 2011 وتداعياتها بشكل عابر.

ويعيش في ظروف صعبة بسبب تباطؤ العمل في المنتجع، ثم يدخل في علاقة مع ريم وهي مرشدة سياحية وراقصة تلعب دورها ريم بن مسعود.

اقرأ/ي أيضًا | "نحبّك هادي" يفتتح مهرجان برلين السينمائي

وينعقد مهرجان السنيما الفرنكوفونية سنويا في مدينة نامور، ويشهد مشاركة أفلام من الدول الناطقة بالفرنسية، التي يبلغ عددها 77 دولة، وتمتد الدورة المقبلة للمهرجان خلال الفترة بين 30 سبتمبر/أيلول وحتى 6 أكتوبر/تشرين الأول 2016.