"ابستراكتيس بيلد" لغيرهارد ريتشر تحقق رقما قياسيا عالميا في عالم المزادات الفنية

"ابستراكتيس بيلد" لغيرهارد ريتشر تحقق رقما قياسيا عالميا في عالم المزادات الفنية

باتت لوحة "ابستراكتيس بيلد"، للفنان غيرهارد ريشتر، أغلى لوحة تباع لفنان ألماني، بعد أن وصل سعرها إلى أكثر من 21 مليون جنيه إسترليني، في مزاد أقيم في لندن، وقد وصفت دار المزاد اللوحة بأنها "تحفة فنية لفوضى مقصودة".

وقالت "دار سوثبي" المنظمة للمزاد، إن اللوحة التي تحمل اسم "ابستراكتيس بيلد" (الصورة التجريدية)، كانت ضمن مجموعة تعود إلى عازف الغيتار إيرك كلابتون، وأنها تجاوزت بكثير التقديرات المتوقعة، والتي تراوحت ما بين 9 إلى 12 مليون جنيه إسترليني، ليحصل كلابتون على مبلغ مالي كبير لم يكن ينتظره في الواقع.

وأضافت "دار سوثبي" للمزادات أن اللوحة بيعت لمُشتر مجهول، بعد تنافس شخصين عبر الهاتف لأكثر من خمس دقائق، حتى بيعت في النهاية بهذا المبلغ القياسي وسط جولة من التصفيق.

ووصفت الدار اللوحة، ضخمة الحجم والمرسومة بالزيت على القماش في عام 1994، والتي تتألف من اللون الأحمر والأخضر والأزرق، بأنها "تحفة فنية لفوضى مقصودة، وهي نموذج يظهر تحقيق غيرهارد ريشتر للنضوج الفني والفلسفي".

وحطمت اللوحة الرقم القياسي السابق للفن الألماني، والمسجل في نيويورك في أيار/ مايو الماضي، بأكثر من 13 مليون جنيه إسترليني.

يُذكر أن لوحة "الصرخة" للرسام إدوارد مانك، وصل ثمنها إلى 120 مليون دولار، لتكسر الأرقام القياسية بكونها أغلى لوحة يتم بيعها بالمزاد العلني، وتصبح ثامن أغلى لوحة في التاريخ.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018