صدور العدد الرابع عشر من مجلة "تبيّن"

صدور العدد الرابع عشر من مجلة "تبيّن"

صدر عن المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات العدد الرابع عشر (خريف 2015) من مجلة 'تبيّن' الفصليّة التي تُعنى بالدراسات الفكرية والثقافية، ويرأس تحريرها الدكتور عزمي بشارة. وقد تضمّن هذا العدد جملةً من الدراسات والبحوث والمقالات المحكّمة.

في باب دراسات وأبحاث، يحوي العدد دراسة للباحث المغربي محمد المصباحي بعنوان: 'مظاهر حضور الأندلس الفلسفي في الثقافة العربية المعاصرة'، عرّج فيها على أهمّ ميزة للنموذج الفلسفي الأندلسي المنفتحة على جميع العقلانيات، البرهانية والفقهية والتاريخية والعرفانية، بحكم طابعها الحواري والجدلي والساعي إلى إيجاد قاسم مشترك بينها. بينما جاءت دراسة الباحث السعيد لبيب 'الكاتب والمثقف: ليوتار ضد سارتر'، لتبين أنّ التزام الكتابة أو بأسلوب ليوتار كتابة الالتزام مستحيلة لأنّها تفرض حاضرًا، أي وضعية هي حضور أي غاية نصل إليها ومرسلًا إليهم وفعلًا، لأنّ مفهوم الوضعية عند سارتر يعني واقعًا نحضر فيه، ونبتغي الخروج منه صوب حاضر آخر. أمّا دراسة محمد عبد الرحمن حسن الباحث السوداني 'فض تبعية المعرفة العربية المعاصرة'، فهي قائمة على فكرة مشروع فضّ تبعية المعرفة العربية المعاصرة، على أن يأخذ المفكر على عاتقه نقد مجموعة من المؤلفات العربية التي يراها جديرة بالاهتمام، محاولًا تقويم أطروحاتها أو نقضها. بينما جاءت دراسة الباحث المغربي عبد الرحيم العلام تحت عنوان 'دور التأويل الديني في عقد ’المصالحة‘ بين الدّين والسياسة'، وقامت على استعادة الحديث عن دور التأويل الديني في تجنيب البشرية الخصام الكبير بين الدولة والدين إلى الإحياء المتزايد لموجة الصراع بين نطاقي المعبد وكرسي الحكم الزمني. وضمن العدد أيضًا دراسة للباحث الجزائري محمد خاين بعنوان: 'عربية الإعلانات... إلى أين؟'، تجسّد الممارسات المنتهجة في لغة الإعلانات العربية التي سوف تجرّ الويلات على مستقبلها، بخاصة أنّها تؤثّر في فئات واسعة من شبابنا الذي يحفظ عباراتها، ويردد مقاطعها، ويقلّدها في تواصله اليومي.

أمّا في باب من المكتبة، فنقرأ ترجمة لنص مارتن هايدغر 'الهوية والاختلاف: مبدأ الهوية' الذي نقله إلى اللسان العربي الباحث محمد مزيان. كما انفتح الباحث إبراهيم القادري بوتشيش على 'رسالة لسان الدين بن الخطيب في السياسة السلطانية'.

وفي باب مناقشات ومراجعات، 'قراءة في مشروع عزمي بشارة: الدّين والتديّن: مقدمة تتحول إلى جزء أوّل من كتاب الدّين والعلمانية'، من إعداد الباحث وجيه كوثراني. وعمد الباحث محمد جاسم جبارة إلى مراجعة مسألة 'اللغة العربية وأيديولوجية الوحدة'. وتناول أحمد الجرطي 'الرواية العربية: المتخيّل وبنيته الفنية للناقدة يمنى العيد'. كما تناول خالد العارف 'الفضاء الثالث في روايات واسيني الأعرج: شطب الحدود وإعادة الكتابة'.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018