برقية تهنئه للمقاومة اللبنانية الباسلة في ذكرى تحرير الجنوب

برقية تهنئه للمقاومة اللبنانية الباسلة  في ذكرى تحرير الجنوب

هي أمة عروقها في ارض الشهداء راسخة في أمجاد التاريخ..
مكتوبة بأجمل زغاريد روحها الأرض والدفاع عنها، لا تنبض إلا بالمقاومة وفقط بتضحيات المقاومة..

فهنا نحن في أرض العروبة في أرضك يا شام كيف لنا أن نقبل من يفرقنا أو يبعدنا، فعروبيون نحن حتى النخاع...
وهيهات لكم أيها المحتلون أن تدقوا أي إسفين يفرق بيننا..

فنحن ومن غياهب السجون الصهيونية من زنازين جمعت اللبناني والأردني والمصري والسوري والفلسطيني على خط واحد ومبدأ واحد... فهنا سمير القنطار رفيقنا البطل معنا في الخندق الأول بمواجهة المحتل ورفضنا له..

كما هو عندكم وقوف سورية وطننا الغالي إلى جانب لبنان المقاوم..
لبنان التحرير وتحت كل ضغوط العالم...
فنحن أمة خلقت لتعيش عزيزة كريمة لا تأبه لكل مؤامرات العالم.. ولا لضغوطها ... فما بيننا هو وهج عمده الشهداء ورسخته تضحيات المقاومة...

وهنا وبكلماتنا هذه نبرق لكم تهانينا العميقة مؤكدين ومن وراء الأصفاد أن الأرض عادت بتضحيات الأحرار والحرية تؤخذ ولا تعطى..

وأن حريتنا من وراء القضبان حتمية لا شك مهما طال الزمن..
لأن في أمتنا رجال لا تأبى من غاصب محتل ولا تسكت عن حقها..

ومره أخرى تهانينا لكم بالتحرير على أمل حرية أسرانا وباقي أراضينا المحتلة...


أسرى الجولان العربي السوري المحتل في سجون الإحتلال
بشر سليمان المقت
صدقي سليمان المقت
عاصم محمود الولي
الجولان العربي السوري المحتل
23/05/2006

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018