الطب الشرعي: مغني الروك بيتي توفي نتيجة جرعة عقاقير زائدة

الطب الشرعي: مغني الروك بيتي توفي نتيجة جرعة عقاقير زائدة
مغني الروك توم بيتي

أعلن خبراء الطب الشرعي في ولاية لوس أنجلوس الأميركية، أول من أمس الجمعة، أن مغني الروك توم بيتي توفي جراء تناوله جرعة عقاقير زائدة عن طريق الخطأ في تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

وعثر على بيتي فاقد الوعي في منزله في ماليبو بولاية كاليفورنيا، وتوفي في المستشفى لاحقا.

وكان آنذاك في جولة بالولايات المتحدة بمناسبة مرور 40 عاما على تأسيس فرقته "هارت بريكرز"، وأقام ثلاث حفلات في قاعة هوليوود بول في لوس أنجلوس

وقالت دانا زوجة بيتي وابنته أدريا على فيسبوك "كنا نعلم قبل إبلاغنا بنتيجة التقرير أنه تم وصف عدد من المسكنات له لعدة أسباب... لذا نحن واثقون، كما توصل الطب الشرعي، أنه كان حادثا مأساويا".

وأضافتا أن بيتي كان يعاني من داء الانسداد الرئوي المزمن ومشاكل في الركبة وكسر في الفخذ وكان يتلقى علاجا كي يتمكن من مواصلة جولته.

وقالت دانا وأدريا "علمنا أن في يوم وفاته تفاقم الكسر في الفخذ ونعتقد أن الألم كان غير محتمل وهذا هو سر تناوله جرعة زائدة من الأدوية".

ومن أبرز أغاني بيتي (ريفيوجي) و(فري فولن) و(أمريكان جيرل).