محكمة اللد تنظر في ملاحقة الفنان محمد بكري‎

محكمة اللد تنظر في ملاحقة الفنان محمد بكري‎
محمد بكري (عرب 48)

نظرت المحكمة المركزية في مدينة اللد، صباح اليوم الأحد، في الدعوى القضائية التي قدمها ضابط إسرائيلي ضد الفنان محمد بكري ابن قرية البعنة، وذلك بحجة تشويه سمعته في فيلم "جنين جنين".

ومن المفاجئ كان انضمام المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية، أفيحاي مندلبليت، إلى الدعوى القضائية ضد الفنان بكري والمطالبة بتعويض مادي للضابط بقيمة مليونين و600 ألف شيكل.

وبهذا الصدد، قال الفنان محمد بكري، لـ"عرب 48"، إنه "بعد التداول في قاعة المحكمة والنظر في ادعاءات المشتكي والاستماع لردنا، قررت المحكمة تحديد جلسة أخرى للنظر في الدعوى وذلك في الثالث من كانون الثاني/ يناير 2019".

وتابع أننا "طالبنا خلال الجلسة أن يحدد المشتكي في أي مشهد من الفيلم قمنا بتشويه سمعته، فكان الرد بأن مجريات الفيلم بأكملها مست به، الأمر الذي نعتبره مرفوضا من ناحيتنا".

وأضاف أن "المشتكي سيقوم بجلب شهادات في محاولة لتثبيت ادعاءاته، ومن ناحيتنا سيكون لدينا شهادات أيضًا تثبت صحة أقوالنا سيما وأننا لم نقم بتصويره إنما اعتمدنا شهادات حية وصورا أرشيفية بالفيلم".

وأردف أن "المحكمة طلبت من المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية، أن يقدم هو الآخر شهادات من أجلها أن تثبت الادعاءات الواردة في الشكوى المقدمة ضدي، وأن يوضح ما الذي مس به نتيجة ذلك".

وختم بكري بالقول: "هذه ملاحقة سياسية من الدرجة الأولى في محاولة لكم الأفواه وتخويف الآخرين، ومن الواضح أن القضية ستستغرق وقتا في أروقة المحاكم ولن تنتهي في غضون عام أو اثنين".