مكتبة قطر تنظّم برنامجًا لحفظ المحتوى الثقافي ورقمنته

مكتبة قطر تنظّم برنامجًا لحفظ المحتوى الثقافي ورقمنته
المكتبة الوطنية القطرية (تويتر)

نظّمت مكتبة قطر الوطنيّة بالتعاون مع وزارة الثقافة القطريّة، مشروعًا تدريبيًّا، لبعض المتخصصين العراقيين، بهدف الاحتفاظ بمقتنيات التراث الوثائقيّ في المكتبات التراثيّة والمؤسسات التي تعتني بالشأن الثقافيّ التربويّ، في العالم العربيّ.

وتخلل البرنامج لقاءات عملية في مختبر الحفظ والصيانة، حيث قام الخبراء بتزويد المشاركين بالمعلومات والمعارف الحديثة في علوم الصيانة والحفظ للمخطوطات ومقتنيات المكتبات التراثية مع تمكين المشاركين من التطبيق العملي المباشر وإطلاعهم على أحدث الأجهزة والتقنيات المتوفرة في المكتبة، والتي تساعد في عمليات الترميم والصيانة وإجراء الدراسات والبحوث على المقتنيات التراثية، بحسب ما أوردته وكالة الأنباء القطرية.

(تويتر)

وقال مدير إدارة صيانة مواد المكتبة والمحافظة عليها، ستيفان إيبيغ،  في تصريح له، إن مكتبة قطر الوطنية، ستواصل جهودها في تزويد الخبراء في المنطقة بأحدث المهارات والمعلومات التي تمكنهم من الحفاظ على المواد التراثية الثمينة في مؤسساتهم الثقافية المختلفة، مشيرًا إلى دور المكتبة كمركز إقليمي لـ"الإفلا" لصيانة مواد المكتبات والحفاظ عليها في الدول العربية والشرق الأوسط، فإنها ترحب بالتعاون مع المؤسسات المعنيّة في قطر والمنطقة للعمل معًا على إيجاد حلول مستدامة لحفظ التراث الوثائقي الثري في دول العالم العربي.

أشارت الوكالة إلى أن البرنامج التدريبي، تناول محاضرات نظرية حول أهمية صيانة المخطوطات الإسلامية، والرقمنة للمقتنيات التراثية، وسبق لمكتبة قطر الوطنية أن نظمت برنامجًا مماثلًا في شهر حزيران/ يونيو الماضي، لعدد من المتخصصين من الأردن بالتعاون مع مكتب "اليونسكو" في عمّان، وتستعد لتنظيم دورة جديدة لمجموعة من المتخصصين من تونس.