* د.بشارة لـ الأهرام‏: استقالتي أربكت إسرائيل‏، والقاهرة مكان محتمل للإقامة..

* د.بشارة لـ الأهرام‏: استقالتي أربكت إسرائيل‏، والقاهرة مكان محتمل للإقامة..

قال د.عزمي بشارة إن استقالته من الكنيست أربكت اليمين الإسرائيلي الذي كان يعد لكرنفال تحريضي ضده في ضوء الاتهامات الموجهة اليه،‏ مشيرا الي أن رموز هذا اليمين فوجئت به يعلن استقالته من امام مقر الجامعة العربية بالقاهرة‏،‏ وهو ما أربك خططهم التحريضية، خاصة أن أي نائب يتعرض للتحقيق في الكنيست يكون من الطبيعي الا يبادر بالاستقالة‏.‏

وقال في تصريحات لـلأهرام بالدوحة التي يشارك فيها في منتدى الدوحة للديمقراطية "انني الآن قذفت الكرة في ملعبهم"، وهو ماسيؤدي الي تغيير قواعد اللعبة من خلال رفض التمسك بالموقع النيابي، الأمر الذي كان يتيح لهم امكانية محاكمته بعد رفع الحصانة البرلمانية عنه.

وأوضح أنه هو الآن صاحب المبادرة في تحديد موعد عودته الى البلاد.‏ وقال "إنني لن أقبل أن أكون موضع شبهة جنائية أمام المحاكم الإسرائيلية على اتهامات لا أساس قانونيا لها‏"،‏ مشيرا الي انه إذا ترك للجانب الإسرائيلي أن يحدد قواعد اللعبة فإنه سيكون خاسرا في حالتي الادانة أو الحكم بالبراءة‏.‏

وأضاف "إذا تعرضت للادانة فإن الحركة الوطنية العربية قد تخسر شرعية العمل القانوني والحزبي داخل إسرائيل‏، أما إذا برأتني المحاكمة فإن ذلك يجعلني اتبرأ من دعم المقاومة‏". وقال‏:‏ "لذلك أعلنت رفضي لقواعد اللعبة الإسرائيلية‏ ".

وحول الدولة العربية التي قرر البقاء فيها خلال فترة وجوده بالخارج، أوضح د.بشارة أنه تلقي العديد من طلبات استضافته من أكثر من دولة عربية لكنه لم يقرر بعد أين يستقر‏,.

وقال ليس بالضرورة أن أقرر أمرا من هذا القبيل‏،‏ ولكن من الواضح أنني سأتحرك في عدة عواصم"، لافتا الى أن القاهرة هي واحدة من أهم الخيارات المتاحة أمامه خاصة في ضوء الاستقبال الدافئ رسميا وشعبيا له خلال زيارته لمصر قبل أيام‏.‏

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018