بعد غيابه لمدة عام: الحارس هاورد يعود إلى الملاعب

بعد غيابه لمدة عام: الحارس هاورد يعود إلى الملاعب
الحارس تيم هاورد

عاد حارس ايفرتون الإنجليزي تيم هاورد إلى المنتخب الأميركي لكرة القدم بعد أن غاب عنه لمدة عام، وذلك من أجل المشاركة في المباراتين الوديتين المقررتين ضد البيرو والبرازيل في أوائل الشهر المقبل بحسب ما أعلن مدربه الألماني يورغن كلينسمان.

وقرر هاورد تعليق مسيرته الدولية بعد نهائيات مونديال البرازيل الصيف الماضي من أجل التفرغ لعائلته لكنه عاد مجدداً إلى المشاركات الدولية بحسب ما أكد كلينسمان الذي قال "بإمكاننا أن نكون سعداء باستعادة تيم هاورد مجدداً، أخذ عطلة لمدة عام من أجل التفرغ لعائلته وبعد الكأس الذهبية تمكنا من الحديث معه وقال لي إنه يريد العودة إلى المنتخب".

وكشف كلينسمان أنه صارح هاورد وقال له إنه سيكون الحارس البديل لبراد غوزان (أستون فيلا الإنجليزي) الذي وقف بين الخشبات الثلاث خلال غياب حارس ايفرتون، مضيفاً "وافق تيم على موقعه في الوقت الحالي وبعدها ستكون هناك منافسة بين الاثنين على الحارس رقم واحد".

وخاض هاورد (36 عاماً) 104 مباريات دولية مع المنتخب وكان من أفضل حراس مونديال البرازيل الصيف الماضي حيث وصلت الولايات المتحدة إلى الدور الثاني قبل أن تخرج على يد بلجيكا (1-2 بعد التمديد).

وتلتقي الولايات المتحدة مع البيرو في الرابع من أيلول/سبتمبر المقبل في واشنطن ثم مع البرازيل في الثامن منه في فوكسبورو.

ويتحضر رجال كلينسمان لخوض المواجهة الفاصلة مع المكسيك في العاشر من تشرين الأول/أكتوبر المقبل من أجل تحديد هوية المنتخب الذي سيمثل اتحاد الكونكاكاف في كأس القارات المقررة في صيف 2017 في روسيا.

وأنهت الولايات المتحدة الكأس الذهبية الأخيرة في المركز الرابع على أرضها لكنها ستخوض المواجهة الفاصلة مع المكسيك البطلة لأنها توجت بلقب النسخة السابقة عام 2013 ولم تكن هناك كأس قارات للمشاركة فيها لأن النهائي كان في 28 تموز/يوليو وكأس القارات البرازيل 2013 كانت بين 15 و30 حزيران/يونيو.