صحيفة إيطالية: بالوتيلي في طريقه للعودة إلى ميلان

صحيفة إيطالية: بالوتيلي في طريقه للعودة إلى ميلان
اللاعب ماريو بالوتيلي (وكالات)

يبدو أن المهاجم الإيطالي ماريو بالوتيلي في طريقه للعودة إلى فريقه السابق آيه سي ميلان من أجل الدفاع عن ألوانه على سبيل الإعارة من ليفربول الإنجليزي، وذلك بحسب ما كشفته وسائل إعلام إيطالية أمس الاثنين.

واختبر بالوتيلي أوقاتاً صعبة منذ انضمامه إلى ليفربول في آب/أغسطس 2014 قادماً من ميلان بالذات، ويبدو أنه أصبح خارج حسابات المدرب الأيرلندي الشمالي برندن رودجرز ما دفعه إلى البحث عن بديل.

ويبدو أن البديل الذي سيعزز من خلاله حظوظه بالعودة إلى المنتخب الإيطالي للمرة الأولى منذ مونديال البرازيل 2014 والمشاركة في كأس أوروبا الصيف المقبل، سيكون ميلان الذي تركه قبل عام تقريباً من أجل العودة إلى الدوري الإنجليزي الذي لعب فيه سابقاً بألوان مانشستر سيتي.

وذكر موقع صحيفة "غازيتا ديلو سبورت" أن بالوتيلي سيخضع للفحص الطبي الروتيني اليوم الثلاثاء في ميلانو وفي حال كانت الأمور على ما يرام فقد يكون متوفراً للمشاركة في المباراة الأولى لميلان على أرضه ضد إمبولي في المرحلة الثانية من الدوري الإيطالي.

وأشارت "غازيتا ديلو سبورت" إلى أن عقد الإعارة لا يتضمن بنداً يسمح لميلان بالتعاقد مع بالوتيلي نهائياً في ختام الموسم في حال أراد ذلك.

وسبق لليفربول أن ألمح قبيل انطلاق الموسم إلى استعداده للاستماع إلى العروض في ما يخص بالوتيلي الذي لم يرتق على الإطلاق إلى مستوى طموحات رودرجز، إذ سجل أربعة أهداف فقط كما حافظ على تقليده وتصرفاته المثيرة للجدل وآخرها كان توجهه لمنتقديه طالباً منهم أن "يخرسوا" عبر فيديو نشره في حسابه على موقع التواصل الإجتماعي.

وتوجه المهاجم الإيطالي إلى الذين انتقدوا المستوى الذي قدمه منذ وصوله إلى ليفربول، قائلاً "هل تعرفوني؟ هل تحدثتم يوماً معي شخصياً؟ هل تعلمون ما مررت به في حياتي؟ أنتم تروني فقط ألعب كرة القدم على أرضية الملعب: اخرسوا!".

واعتاد سوبر ماريو على إثارة الجدل بتصرفاته الغريبة داخل وخارج الملعب وإحداها كانت في شباط/فبراير الماضي حين انتزع الكرة من يد زميله جوردان هندرسون من أجل تنفيذ ركلة الجزاء التي حصل عليها ليفربول في الدقائق الأخيرة من مباراته مع بشكتاش التركي في ذهاب الدور الثاني من مسابقة الدوري الأوروبي.


ولطالما كان بالوتيلي (24 عاماً) يترك للتاريخ حادثة مثيرة للجدل مع أنديته السابقة إنتر ميلان، مانشستر سيتي الإنجليزي وميلان، لكن ركلة جزاء بشيكتاش لا شك بأنها أبرز إنجازاته غريبة الأطوار في مشواره مع ليفربول حتى الآن.

وبدأ بالوتيلي مسيرته تحت إشراف المدرب روبرتو مانشيني في إنتر ميلان حين كان مدرب ميلان الحالي الصربي سينيسا ميهايلوفيتش في الطاقم التدريبي لـ"نيراتزوري" عام 2007.

وأمضى بالوتيلي ثلاثة أعوام مع مانشستر سيتي من 2010 حتى 2013 حيث لعب تحت إشراف مانشيني بالذات، قبل أن يعود إلى ايطاليا للدفاع عن جار إنتر اللدود ميلان في كانون الثاني/يناير 2013 ثم انضم إلى ليفربول الصيف الماضي.