ميداليتان فضيتان لمصر وتونس بالألعاب الأولمبية (فيديو)

ميداليتان فضيتان لمصر وتونس بالألعاب الأولمبية (فيديو)
إيهاب عبد الرحمن وحبيبة لغريبي (وكالات)

افتتح العرب رصيدهم من الميداليات في اليوم الخامس من بطولة العالم لألعاب القوى في بكين، أمس الاربعاء، عندما منح المصري إيهاب عبد الرحمن بلاده أول ميدالية على الإطلاق بإحرازه فضية مسابقة رمي الرمح مسجلاً 88.99، قبل أن تحذو حذوه العداءة التونسية حبيبة لغريبي بعده بدقائق معدودة وتحرز ميدالية من المعدن ذاته في سباق 3 آلاف متر موانع.

وفي مسابقة رمي الرمح كانت الذهبية من نصيب الكيني يوليوس ييغو (92.72 م)، والبرونزية من نصيب الفنلندي ايرو بيتكاماكي (87.64 م).

ونجح عبد الرحمن في خطف الميدالية الفضية من محاولته الثانية، علماً بأنه فشل بعدها في محاولاته الأربع الأخيرة.


وقال عبد الرحمن في تصريح لوكالة فرانس برس بعد نهاية السباق 'أنا سعيد جداً وفخور بهذه النتيجة التي أهديها إلى كافة الشعب المصري'.

وأضاف 'المنافسة كانت قوية جداً وخضت المنافسات وتفكيري مشتت بسبب مشاكل صحية لوالدتي، كما أعاني من إصابة طفيفة في ظهري أثرت بعض الشيء على أدائي خلال المسابقة'.

وكشف 'لدى قيامي بمحاولتي الثالثة شعرت بألم مفاجئ في ظهري'.

واختتم 'على العموم أنا راضٍ من النتيجة خصوصاً في ظل المنافسة القوية بين أفضل رماة العالم اليوم، لكني واثق من قدرتي على تحسين مستواي من الآن وحتى دورة الألعاب الأولمبية العام المقبل في ريو دي جانيرو'.

بدورها أحرزت لغريبي فضية سباق 3 آلاف م موانع مسجلة 9:19:24 دقيقة.

وجاءت الكينية هيفين جيبكيموي أولى (9:19:11 د)، وثالثة الألمانية جيسي فيليسيتاس كراسه (9:19:25).

وقالت لغريبي في سؤال عما إذا كانت تشعر بخيبة أمل جراء اكتفائها بالفضية وهي التي كانت تمني النفس بالمعدن الأصفر 'الحقيقة لا أشعر بأي خيبة أمل، هذه هي الرياضة، لم أوفق بالأمس لكنني سأبذل قصارى جهدي للتعويض في ريو دي جانيرو'.


وأضافت 'كان السباق بطيئاً للغاية وحصل بعض التدافع لدى اجتياز الموانع، لكني سعيدة للغاية بهذه الميدالية، وأريد توجيه الشكر للشعب التونسي الذي ساندني بقوة من خلال مواقع التواصل الاجتماعي'.

وقال مساعد مدرب لغريبي عادل حفيظ 'بالطبع كانت حبيبة تطمح إلى نتيجة أفضل لكن ما تحقق ليس مخيباً على الإطلاق، فهذا سباق نهائي في بطولة العالم يضم أفضل العداءات،. العامل الذهني يلعب دوراً هاماً أيضاً'.

وأحرز العداء الجنوب افريقي وايد فان نيكيرك ذهبية سباق 400 م مسجلاً 43.48 ثانية، متقدماً على الأميركي لاشون ميريت (43.65 ث)، وكيراني جيمس من غرينادا (43.78 ث).

وحل السعودي يوسف مسرحي في المركز الثامن والأخير مسجلاً 45.15 ث.

وقفزت الكوبية ياريسلي سيلفا فوق الجميع لتحرز ذهبية مسابقة القفز بالزانة مسجلة 4.90 أمتار في محاولتها الثالثة.

وكانت سيلفا قد أحرزت الفضية في نسخة موسكو قبل سنتين، وهي تقدمت على البرازيلية فابيان مورر بطلة العالم عام 2011 (4.85 م)، واليونانية نيكوليتا كيراكوبولو (4.80 م).

ودخلت سيلفا المسابقة مرشحة لإحراز الذهبية بعد أن سجلت أفضل رقم هذا العام (4.91 م)، وسبق لها أن فقدت الذهبية الأولمبية في لندن 2012 بفارق المحاولات عن الأميركية جيميفر سوهر التي حلت رابعة في بكين.

واحتفظت التشيكية زوزانا هينوفا بلقبها بطلة للعالم في سباق 400 م حواجز بانتزاعها الذهبية.

وتوجت هينوفا باللقب في موسكو عام 2013 حيث لم تهزم على الإطلاق في ذلك العام، ثم تعرضت لكسر في ساقها مطلع عام 2014 أبعدها طويلاً عن المضمار.

وسجلت هينوفا 53.50 ثانية متقدمة على الأميركية شاميير ليتل 53.94 ثانية، ومواطنة الأخيرة كاساندرا تايت 54.02 ث.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018