المرشح لرئاسة الفيفا بلاتيني يرفض التحدث عن الانتخابات

المرشح لرئاسة الفيفا بلاتيني يرفض التحدث عن الانتخابات
المرشح لرئاسة الفيفا ميشيل بلاتيني (وكالات)

رفض رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الفرنسي ميشيل بلاتيني التحدث عن انتخابات رئاسة الاتحاد الدولي "فيفا"، وذلك في أول مؤتمر صحافي له منذ ترشحه للمنصب خلفاً للسويسري جوزف بلاتر الذي قرر التخلي عن ولايته الخامسة تحت ضغط فضائح الفساد والرشاوى.

"إنه مؤتمري الصحافي التاسع في موناكو كرئيس للاتحاد الأوروبي وسأتحدث حصراً عن الاتحاد الأوروبي، الانتخابات ستقام بعد ستة أشهر وأعتقد بأننا نملك بما فيه الكفاية من الوقت للتحدث عن الموضوع"، هذا ما قاله بلاتيني أمس الجمعة من موناكو على هامش قرعة مسابقتي دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي "يوروبا ليغ".

وتابع بلاتيني الذي تقام قرعة المسابقتين القاريتين للمرة التاسعة تحت رعايته أي منذ وصوله إلى رئاسة الاتحاد القاري عام 2007 "أرتدي زي الاتحاد الأوروبي وقبعة الاتحاد الأوروبي وليس ترشحي لرئاسة الاتحاد الدولي، هذا حدث خاص بالاتحاد الأوروبي ونحن لا نتحدث أبداً عن فيفا في موناكو".

وتوجه بلاتيني إلى الصحافيين قائلا "أعلم لماذا جئتم إلى هنا، أعتذر لعدم تمكني من الرد على اسئلتكم بخصوص فيفا، سنتحدث عن الأمر في فرص أخرى".

ويبدو بلاتيني (60 عاماً) المرشح الأوفر حظاً للفوز برئاسة فيفا في الانتخابات التي حددت في 26 شباط/فبراير عام 2016، خصوصاً أنه يحظى بدعم 4 اتحادات قارية هي أوروبا، آسيا، أميركا الجنوبية والكونكاكاف، فيما تبدو حظوظ المرشحين الآخرين قليلة جداً.

ولم يترشح رسمياً إلى هذا المنصب سوى الملياردير الكوري الجنوبي مونغ-جون تشونغ الذي أمضى سنوات طويلة كنائب لرئيس الفيفا عن قارة آسيا.

وهناك لائحة من المرشحين المحتملين وعلى رأسهم أسطورة كرة القدم البرازيلية السابق زيكو الملقب ب"بيليه الأبيض" خلال فترة تألقه، والأمير الاردني علي بن الحسين الذي كان المرشح الوحيد في مواجهة بلاتر خلال انتخابات 29 أيار/مايو الماضي، ورئيس الاتحاد الليبيري للعبة موسى بيليتي، وأسطورة الكرة الأرجنتينية دييغو أرماندو مارادونا، وقائد منتخب ترينيداد وتوباغو السابق ديفيد ناكد.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018