واين روني يغيب عن مواجهة آيندهوفن

واين روني يغيب عن مواجهة آيندهوفن
لاعب مانشستر يونايتد واين روني (أ ف ب)

سيفتقد مانشستر يونايتد الإنجليزي خدمات قائده ومهاجمه واين روني في مباراة اليوم، الثلاثاء، ضد مضيفه آيندهوفن الهولندي في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثانية من مسابقة دوري أبطال أوروبا وذلك بسبب الإصابة.

وتعرض روني لإصابة عضلية في أعلى فخذه خلال التمارين عشية لقاء ليفربول في الدوري الإنجليزي الممتاز والذي حمسه فريق المدرب الهولندي لويس فان غال 3-1 السبت الماضي في المرحلة الخامسة من الدوري.

ويعود يونايتد إلى المسابقة القارية الأم بعد أن غاب عنها الموسم الماضي وهو سيسافر إلى هولندا بصحبة ممفيس ديباي الذي انتقل قبل أسابيع معدودة إلى "الشياطين الحمر" من آيندهوفن بالذات.

وعانى ديباي في مستهل مشواره مع يونايتد، وذلك خلافاً لما قدمه الموسم الماضي مع آيندهوفن حيث ساهم بقيادة الأخير إلى لقب الدوري للمرة الأولى منذ 7 أعوام من خلال تصدره ترتيب الهدافين برصيد 22 هدفاً، لكن جماهير "الشياطين الحمر" لم تر حتى الآن أي شيء من هذا اللاعب الذي تألق أيضاً الصيف الماضي في مونديال البرازيل 2014 وساهم في حصول بلاده على المركز الثالث بقيادة مدربه الحالي لويس فان غال.

ويأمل ديباي (21 عاماً) أن تشكل عودته إلى الملعب الذي لعب فيه لتسعة أعوام، بدايته الحقيقية مع فريقه الجديد يونايتد على أمل أن لا يتسبب المستوى المميز الذي قدمه آشلي يونغ بعد دخوله كبديل في مباراة السبت إلى إبقاء الهولندي على مقاعد الاحتياط.

وفي ظل غياب روني للإصابة، قد يحظى الفرنسي أنتوني مارسيال بفرصة خوض مباراته الأولى كأساسي بقميص النادي الذي انتقل إليه هذا الصيف من موناكو مقابل 49 مليون يورو، خصوصاً بعد أن سجل هدفاً رائعاً ضد ليفربول يوم السبت بعد دخوله في الشوط الثاني.

ويواجه فان غال مطالبة بإشراك المهاجم الفرنسي البالغ من العمر 19 عاماً أساسياً لكن المدرب الهولندي عازم على عدم إحراق المراحل ومنح لاعبه الجديد فرصة تنمية قدراته قبل أن يزج به.

وقد تضمنت تشكيلة فان غال للقاء اليوم المهاجم جيمس ويلسون ولاعب الوسط البرازيلي أندرياس بيريرا القادم أيضاً من آيندهوفن والعائد من إصابة تعرض لها خلال مشاركته مع منتخب بلاده لدون 23 عاماً.

ومن المؤكد أن المواجهة لن تكون سهلة على يونايتد خصوصاً أن آيندهوفن يقدم أداءً مميزاً في الدوري الهولندي وهو يدخل إلى اللقاء بمعنويات مرتفعة بعد اكتساحه كامبور 6-0 السبت بفضل ثلاثية من لوك دي يونغ.