تسريح لوسي سافاروفا من المستشفى جراء عدوى بكتيرية

تسريح لوسي سافاروفا من المستشفى جراء عدوى بكتيرية
التشيكية لوسي سافاروفا (وكالات)

ستكون التشيكية، لوسي سافاروفا، قادرة على تمثيل بلادها في نهائي كأس الاتحاد لكرة المضرب في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل بعد خروجها من المستشفى إثر عدوى بكتيرية تعرضت لها.

ومكثت اللاعبة المصنفة خامسة عالمياً أسبوعاً في المستشفى إثر معاناتها من حرارة مرتفعة وآلام في عنقها تسببت بها العدوى.

وغادرت سافاروفا المستشفى أول أمس الأحد في مسقط رأسها برنو، وكتبت على موقع فيسبوك "سعيدة للعودة إلى المنزل من المستشفى، أشعر بتحسن كبير وآمل العودة بسرعة إلى الملاعب".

وغابت اللاعبة البالغة 28 عاماً عن دورة طوكيو لكنها قد تشارك في دورة بكين المقررة بين 5 و11 تشرين الأول/أكتوبر المقبل.

ويتوقع أن تكون جاهزة لمواجهة روسيا في براغ في 14 و15 تشرين الثاني/نوفمبر بحسب المتحدث باسم الفريق كاريل تيكال.

وتخوض سافاروفا أفضل مواسمها وبلغت نهائي رولان غاروس في حزيران/يونيو الماضي حيث خسرت أمام الأميركية سيرينا وليامس المصنفة أولى عالمياً بثلاث مجموعات، وتوّجت بلقب الزوجي في بطولتي أستراليا ورولان غاروس إلى جانب الأميركية بيتاني ماتيك-ساندز.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018