جوزيف بلاتر يقدم استئنافاً على قرار إيقافه

جوزيف بلاتر يقدم استئنافاً على قرار إيقافه
رئيس الفيفا السابق جوزيف بلاتر (أ ف ب)

تقدم السويسري، جوزيف بلاتر، بطلب استئناف القرار الذي صدر الخميس عن لجنة الأخلاقيات المستقلة في الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" بإيقافه مع رئيس الاتحاد الأوروبي الفرنسي ميشيل بلاتيني مؤقتاً لمدة 90 يوماً عن أي نشاط كروي، وذلك بحسب ما كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية اليوم الجمعة.

وأشارت الصحيفة إلى أن بلاتر الذي ترأس فيفا منذ 1998 وفاز في أيار/مايو الماضي بولاية خامسة قبل أن يقرر وتحت ضغط فضائح الفساد التخلي عن المنصب بعد الانتخابات الاستثنائية المقررة في شباط/فبراير المقبل، تذمر في رسالة الاستئناف التي أرسلها إلى رئيس غرفة التحكيم في لجنة الأخلاقيات المستقلة القاضي الألماني هانتس-يواكيم ايكرت، من معرفته بقرار إيقافه بعد أن أعلن عنه، وذلك بحسب الصحيفة.

وطالب بلاتر بأن يستمع إليه لكي يعرض كامل تفاصيل القضية أمام لجنة الأخلاقيات، وقد نقلت "نيويورك تايمز" عن شخص مقرب من السويسري بأن الأخير علم بقرار إيقافه بعد أن نشر في وسائل الإعلام.

ودخل فيفا في الفوضى الشاملة بعد أن إنهار الهيكل على أهم رموزه بإيقاف رئيسه المستقيل بلاتر وبلاتيني الذي كان ينظر له كأبرز المرشحين لخلافته.

وبعد أن استمع القضاء السويسري إلى بلاتر كمتهم وبلاتيني كشاهد أواخر الشهر الماضي في قضية الدفع غير المشروع لمبلغ مليوني فرنك سويسري حصل عليها الفرنسي من الفيفا في عام 2011، قررت لجنة الأخلاقيات إيقاف الشخصين مؤقتاً لمدة 90 يوماً.

كما قررت اللجنة إيقاف الكوري الجنوبي مونغ-جوون تشونغ ست سنوات، والفرنسي جيروم فالك الأمين العام السابق للفيفا لمدة 90 يوماً أيضاً.

ويتواصل مسلسل فضائح الفساد الذي يزلزل الفيفا منذ أواخر أيار/مايو الماضي بعد أن ألقت السلطات السويسرية بناءً على طلب القضاء الأميركي القبض على عدد من المسؤولين واتهمت مسؤولين آخرين من أعضاء حاليين وسابقين في الفيفا وشركاء في شركات للتسويق الرياضي بتهم الفساد وتبييض الأموال.

وتشتبه وزارة العدل السويسرية بأن بلاتر وقع "عقداً (لمنح حقوق نقل مونديالي 2010 و2014) ليس في مصلحة الفيفا" مع الاتحاد الكاريبي للعبة عندما كان الترينيدادي جاك وارنر رئيساً له". وبالنسبة إلى المدعي العام السويسري هناك أيضاً "شك خلال تنفيذ الاتفاق بأن يكون بلاتر تصرف بطريقة لا تخدم مصالح الفيفا منتهكاً بذلك واجباته الإدارية".

وأصدر مكتب المحاماة الذي يدافع عن بلاتر بياناً جاء فيه "يعرب الرئيس بلاتر عن خيبة أمله لعدم اتباع لجنة الأخلاقيات لقانون الأخلاق وقانون الانضباط" والتي تسمح للشخص المتهم إمكانية الاستماع اليه".

وبحسب البيان فإن اللجنة بنت قرارها على "تأويل خاطئ" لقرار القضاء السويسري بحق رئيس الفيفا.

وقرر فيفا عقب قرار لجنة الأخلاقيات إعفاء بلاتر من جميع مهامه، معلناً أن الكاميروني عيسى حياتو رئيس الاتحاد الأفريقي، سيتولى الرئاسة بالوكالة حتى انتخاب رئيس جديد.

وحياتو هو نائب الرئيس الأكبر سناً في الفيفا، ويتولى الرئاسة مباشرة في حال أي فراغ فيها بموجب النظام الأساسي للفيفا حسب المادة 32 (6).

وأكد حياتو مباشرة بعد تكليفه أنه لن يترشح في الانتخابات المقبلة بقوله "سأتولى المهمة بشكل مؤقت فقط، ولن أترشح في الانتخابات المقررة في 26 شباط/فبراير المقبل".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018