#محمد_علي_كلاي الأوسع انتشارًا بعد تضارب أنباء عن وفاته

#محمد_علي_كلاي الأوسع انتشارًا بعد تضارب أنباء عن وفاته

بات الوسم #محمد_علي_كلاي الأوسع انتشارًا على شبكات التواصل الاجتماعي فجراليوم الأحد، بعد ان تضاربت الأنباء حول وفاة نجم الملاكمة العالمي الشهير ذو الأصول العربية، الذي عرف عنه في الفترة الأخيرة صراعه مع مرض "باركنسون".

ولم يصرح أحد أفراد أسرة محمد علي كلاي حتى الآن بشيء عن نبأ وفاته، وهذه ليست المرة الأولى التي يتردد بها نبأ وفاة "رياضي القرن"، لكن في كل مرة كان أحد أفراد أسرته ينفي الخبر ويطمئن محبي البطل.

ولد كلاي، الحائز على بطولة العالم في الوزن الثقيل وأفضل ملاكم في تاريخ اللعبة، بتاريخ 17 كانون ثاني (يناير) 1942، واستطاع في جيل 22 الإطاحة ببطل الملاكمة حينها سوني ليستون، ليتربع هو على عرش اللعبة يواصل تقدمه وتسجيله الأرقام القياسية، والفوز ببطولة العالم في الملاكمة للوزن الثقيل ثلاث مرات (1964، 1974، 1978).

وفي عام 1967 في قمة انتصاراته في عالم الملاكمة، تم سحب اللقب منه بسبب رفضه الالتحاق بالخدمة العسكرية في جيش الولايات المتحدة أثناء حرب فيتنام اعتراضاً منه على الحرب، شأنه شأن الكثير في ذلك الوقت. وكان قد تلقى دعما من الكثيرين في معارضته وقد تكبد الجيش الأمريكي خسائر كبيرة في تلك الحرب كما توقع.

عاد محمد علي للملاكمة مرة أخرى عام 1970 في مباراة وصفت بأنها (مباراة القرن) ضد جو فريزر حيث لم تسجل هزيمة لأي منهما في أي مباراة من قبل، وكانت مباراة من 3 مباريات متفرقة فاز محمد علي كلاي باثنتين منها.

وفي عام 1974 هزم محمد علي الملاكم القوي فورمان ليستعيد بذلك عرش الملاكمة في الولايات المتحدة الأمريكية والعالم بأسره. وفي العام 1999 حصل محمد علي كلاي على لقب "رياضي القرن".

ويملك محمد علي كلاي رصيدًا رياضيًا قل مثيله، إذ خاض في حياته 61 مباراة انتصر في 56 منها (37 بالضربة القاضية)، وخسر و5 مباريات فقط، أولها أمام الملاكم جو فرايزر في 1971/3/8، وثانيها أمام كين نورتون في 1973/3/31، وثالثها أمام ليون سبينكس في 1978/2/15، ورابعها أمام لاري هولمز في 1980/10/2، والأخيرة أمام تريفور بربيك عام 1981/12/11.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018