انتقادات لبراهيمي عقب هدفه وعدم تضامنه مع الفلسطينيين

انتقادات لبراهيمي عقب هدفه وعدم تضامنه مع الفلسطينيين

في أعقاب إحرازه لهدف الفوز وقيادة فريقه بورتو البرتغالي لتخطي مكابي تل أبيب الإسرائيلي 2-0، وجهت صحيفة الشروق الجزائرية انتقاداً لاذعاً للاعب ياسين براهيمي على خلفية تجاهله للقضية الفلسطينية ومساندتها.

واستنكرت الصحيفة الجزائرية عدم قيام اللاعب بالتضامن مع أبناء الشعب الفلسطيني لدى تسجيله هدف الفوز، معتبرة إياه بأنه فوّت على نفسه فرصة ذهبية لدخول التاريخ من أوسع أبوابه بتسجيل موقف مشرف يؤازر به الشعب الفلسطيني الذي يعاني كثيراً من بطش قوات الاحتلال الإسرائيلية.


وبالتالي، رفض اللاعب السير على خطى لاعب نادي إشبيلية سابقاً، فريدريك عمر كانوتيه، الذي سبق وأن تضامن مع الفلسطينيين عقب تسجيله هدفاً لصالح فريقه الأندلسي في شباك مرمى ديبورتيفو لاكورونيا ضمن ذهاب دور الـ16 من كأس إسبانيا عام 2009، إلى جانب نجم كرة القدم المصري السابق، محمد أبو تريكة، الذي كان له أيضاً موقفاً تضامنياً مغايراً بعدما رفع قميصه الذي كتب عليه حينها "تعاطفاً مع غزة" خلال مباراة منتخب بلاده أمام نظيره السوداني ضمن بطولة كأس أمم أفريقيا عام 2008 في غانا.

واختتمت الصحيفة الجزائرية حديثها بالاستفسار عن موقف نجم نادي بورتو البرتغالي من السفر إلى إسرائيل، حيث سيكون اللاعب في موقفٍ حرج، إذ سيضطر إلى الاختيار بين مرافقة فريقه لخوض مباراة رسمية أمام فريق مكابي تل أبيب في بطولة دوري أبطال أوروبا، أو الإحجام عن السفر لكي لا يتعرض لانتقادات لاذعة من الصحافة والجماهير الجزائرية، على غرار ما حدث في مباراة يوم الثلاثاء.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018