الجزائر تعود للعب بمصطفى تشاكر بسبب صافرات الاستهجان

الجزائر تعود للعب بمصطفى تشاكر بسبب صافرات الاستهجان
لاعبو المنتخب الجزائري (أ ف ب)

كشف اتحاد الكرة الجزائري أمس، السبت، أن مباراة المنتخب الأول مع منتخب تنزانيا، التي ستقام يوم 17 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل في إياب الدور الثاني من التصفيات المؤهلة لمونديال روسيا 2018، ستقام بملعب مصطفى تشاكر بمدينة البليدة القريبة من العاصمة الجزائرية.

وكان المنتخب الجزائري قد واجه غينيا والسنغال ودياً يوم التاسع و13 تشرين الأول/أكتوبر الحالي بملعب الخامس يوليو في العاصمة الجزائرية، الذي أعيد افتتاحه بعدما خضع لعملية إعادة تأهيل استمرت لأكثر من عامين، لكن صافرات الاستهجان التي تعرض لها اللاعبين والانتقادات اللاذعة التي وجهتها الجماهير للفرنسي كريستيان غوركيف المدير الفني لألخضر، جعلت اتحاد الكرة يقرر نقل مباريات المنتخب مجدداً إلى ملعب مصطفى تشاكر.

وانتقد محمد روراوة رئيس الاتحاد الجزائري بشدة تصرفات جماهير ملعب الخامس يوليو، مؤكداً أن ذلك يؤثر كثيراً على تركيز اللاعبين.

ومن جهة أخرى، كشف الاتحاد عبر موقعه الالكتروني على الانترنت أن الحكم الكاميروني اليوم اليوم سيدير مباراة الجزائر وتنزانيا في إياب الدور الثاني من التصفيات المؤهلة لمونديال 2018، بمساعدة مواطنيه منكواندي ايفاريست ونوبوي نجوجو جي، وموانجو كالا هنري كحكم رابع.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018