لاعب أياكس أمستردام يثير استفزاز الجماهير في هولندا

لاعب أياكس أمستردام يثير استفزاز الجماهير في هولندا

تسبّب لاعب فريق أياكس أمستردام الهولندي، مايك فان دير هورن، بثورة غضب عارمة لدى جماهير فريق فينورد روتردام وذلك خلال المباراة التي جمعت الفريقين في الدور الثالث من بطولة كأس هولندا لكرة القدم.

وشهدت المباراة المثيرة التي جمعت الفريقين، دخول كرة إضافية إلى ملعب اللقاء، ليقوم اللاعب الشاب البالغ من العمر (23 عاماً) بإخراجها من الملعب بشكل مثير للجدل حينما سددها قوية باتجاه الجماهير الحاضرة في معقل فريق فينورد روتردام، ما تسبب بثورة غضب كبيرة من المشجعين.


وسدد المدافع الهولندي مايك فان دير هورن الكرة بقوة صوب الجماهير، ما اعتبرته استفزازا لمشجعي "أصحاب الأرض" الذين بدأوا بالصراخ على اللاعب، ليعترض لاعبو فريق فينورد روتردام بقوة على تصرف اللاعب الاستفزازي.

ولم ينج اللاعب الشاب من العقوبة حينما أشهر الحكم في وجهه البطاقة الصفراء لتصرفه الذي تسبب بثورة غاضبة من جماهير فينورد روتردام، والتي صفقت في الوقت ذاته لقرار الحكم.

وازدادت محنة اللاعب وفريقه بعد دقائق حينما تلقى هدفاً قاتلاً منح التأهل لفريق فينورد روتردام الذي صعد إلى دور الستة عشر لبطولة كأس هولندا لكرة القدم، عقب فوزه 1-0.

وجاء هدف التأهل لفينورد عبر النيران الصديقة في الوقت القاتل، عن طريق جويل فالتمان، لاعب أياكس، الذي سجل هدفا بالخطأ في مرماه في الدقيقة الأخيرة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018