ماليزيا تطلب نقل مباراتها أمام فلسطين إلى ملعب "محايد"

ماليزيا تطلب نقل مباراتها أمام فلسطين إلى ملعب "محايد"
المنتخب الفلسطيني لكرة القدم (أ.ف.ب)

ذكرت وسائل إعلام محلية، اليوم الثلاثاء، أن ماليزيا ستطلب من الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) لثالث مرة نقل مباراتها خارج ملعبها أمام المنتخب الفلسطيني الأسبوع القادم، في تصفيات كأس العالم، إلى ملعب محايد.

وقالت ماليزيا إن المباراة المقررة يوم 12 تشرين الثاني (نوفمبر) في استاد دورا في الخليل، لا يجب أن تقام بسبب مخاوف أمنية بعد التوترات في الضفة الغربية وفي منطقة الخليل بالذات من أكثر من شهر وحتى الآن.

ونقلت صحيفة مالاي ميل عن حميد الدين أمين، الأمين العام للاتحاد الماليزي لكرة القدم، قوله "نحن على دراية بالموقف وسنكتب إلى الفيفا لإبداء مخاوفنا".

وأضاف "طلبنا منهم (نقل المباراة) مرتين من قبل، لكننا لن نتوقف عن فعل ذلك مجددا". وقرر الفيفا أن المباراة ستقام يوم الخميس القادم في فلسطين بعدما قدم أصحاب الأرض ضمانات أمنية كاملة.

وكان المنتخب الفلسطيني قد ألحق هزيمة ساحقة بالمنتخب الماليزي، بالنتيجة 6-0، في مباراتهما السابق في شهر حزيران (يونيو).

واستضافة المباريات في تصفيات كأس العالم تسبب بعض الصعوبات للمنتخب الفلسطيني، الذي كان من المقرر أن يستضيف السعودية في لقاء ضمن منافسات المجموعة الأولى الشهر الماضي، قبل أن يقول الفريق الزائر إنه لن يسافر إلى الأراضي الفلسطينية بسبب رفضه التطبيع مع إسرائيل.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018