فلسطين تستضيف ماليزيا والسعودية على ملعب محايد

فلسطين تستضيف ماليزيا والسعودية على ملعب محايد
لاعبو المنتخب الفلسطيني (أ ف ب)

سيستضيف منتخب فلسطين نظيريه السعودي والماليزي في التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم 2018 وكأس آسيا 2019 لكرة القدم على أرض محايدة حسب ما قرر الاتحاد الدولي (فيفا) اليوم الأربعاء.

وعزا الفيفا قراره إلى أسباب أمنية، في حين كان الاتحاد السعودي أعلن اعتذاره عن خوض المباراة مع فلسطين في رام الله والتي كانت مقررة غداً الخميس.

وجاء في بيان للفيفا اتخذ الفيفا قراره بعد اجتماع حصل أمس، الثلاثاء، في فلسطين بين المسؤولين عن الأمن من قبله وبين السلطات المحلية، وأكدت السلطة الفلسطينية على أثره أنها لا تستطيع ضمان الأمن حول الملاعب المعنية.

وحدد موعد مباراة منتخبي فلسطين والسعودية في التاسع من الشهر الجاري، ومباراة منتخبي فلسطين وماليزيا في 12 منه.

وطلب الفيفا من الاتحاد الفلسطيني إبلاغه بتفاصيل عن الملاعب المحايدة في آسيا التي ستستضيف المباراتين.

وكان الاتحاد السعودي لكرة القدم أعلن الثلاثاء الماضي رسمياً اعتذاره عن خوض مباراته مع فلسطين في رام الله، مؤكداً أنه خاطب الاتحادين الآسيوي والدولي بذلك.

وكانت المباراة محط جدل في الأيام والأسابيع الماضية، فبعد أن تم نقل مباراة الذهاب بين المنتخبين إلى السعودية، أعلن الفيفا لاحقاً أن مباراة الإياب ستقام على أرض محايدة بناء على طلب الاتحاد السعودي الذي رفض اجتياز الحواجز الإسرائيلية.

ولكن الاتحاد الفلسطيني احتج وطالب بأحقية منتخبه في خوض المباراة على أرضه، فتراجع الفيفا عن قراره السابق ووافق على أن تقام المباراة في رام الله في الخامس من تشرين الثاني/نوفمبر الجاري.

ويتصدر المنتخب السعودي المجموعة الأولى برصيد 12 نقطة بعد اعتباره فائزاً بنتيجة 3-0 في مباراة ماليزيا التي شهدت أعمال شغب من الجمهور الماليزي.

وسبق للإمارات أن لعبت مع فلسطين على ملعب فيصل الحسيني في رام الله وانتهت المباراة 0-0، وهي ترى أن إقامة مباراة السعودية مع فلسطين في ملعب محايد يضر بمبدأ تكافؤ الفرص.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018