بعد أشهر عصيبة: غدًا انتخابات فيفا

بعد أشهر عصيبة: غدًا انتخابات فيفا
(أ.ف.ب)

يمر الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، منذ تسعة أشهر، بأخطر مرحلة في تاريخه الذي يمتد لأكثر من قرن من الزمن، بعد فضائح الفساد وتبييض الاموال التي ضربته عشية الانتخابات الرئاسية في أيار/مايو الماضي وأدت إلى اعتقال عدد من المسؤولين فيه.

وتوالت الفضائح إلى أن وصل الأمر إلى إيقاف رئيس الفيفا السويسري، جوزيف بلاتر، ورئيس الاتحاد الأوروبي، الفرنسي ميشال بلاتيني، لمدة ثماني سنوات بسبب دفعة "مشبوهة" من الأول إلى الثاني عام 2011، عن عمل استشاري قام به الفرنسي لمصلحة الفيفا بين 1999 و2002 بعرض شفهي.

وتجري انتخابات جديدة، غدا الجمعة، في زيوريخ، بعد أقل من تسعة أشهر فقط على الانتخابات السابقة التي فاز فيها بلاتر على الأردني الأمير علي بن الحسين، ثم اضطر إلى الاستقالة بعد أربعة أيام فقط بسبب توالي الفضائح.

إليكم أهم المحطات في الأشهر التسعة الماضية:

- 27 أيار/مايو 2015: أوقف سبعة مسؤولين في كرة القدم العالمية في زوريخ، بطلب من القضاء الأميركي، ومنهم عضوا اللجنة التنفيذية في الفيفا جيفري ويب من جزر الكايمان وأوجينيو فيغويريدو من الأوروغواي. كما وجهت تهم إلى 14 شخصا (منهم 9 مسؤولين كانوا أعضاء في الفيفا في حينها أو في السابق)، بتهم فساد وتبييض أموال تصل إلى 150 مليون دولار منذ عام 1990.

كما فتح القضاء السويسري في اليوم ذاته، تحقيقا مستقلا بشأن منح روسيا وقطر استضافة مونديالي 2018 و2022.

- 28 أيار/مايو 2015: ميشال بلاتيني طلب من بلاتر الذي يرأس الفيفا منذ 1998، أن يسحب ترشيحه وأن يستقيل من منصبه، لكن السويسري (79 عاما) رفض ذلك.

- 29 أيار/مايو 2015: أعيد انتخاب جوزيف بلاتر رئيسا للفيفا للمرة الخامسة على التوالي.

- 2 حزيران/يونيو 2015: بلاتر يضع استقالته بتصرف الجمعية العمومية للفيفا ويدعو إلى انتخابات جديدة (حدد موعدها لاحقا في 26 شباط/فبراير 2016).

- 29 تموز/يوليو 2015: بلاتيني يعلن ترشيح نفسه لخلافة بلاتر.

- 25 أيلول/سبتمبر 2015: فتح القضاء السويسري تحقيقا بحق بلاتر "للاشتباه بإدارته غير الشرعية وسوء الائتمان". وهو متهم بـ"الدفع غير المشروع" لمبلغ مليوني فرنك سويسري (1.8 مليون يورو) في شباط/فبراير 2011 إلى بلاتيني، واستمع إلى الأخير كشاهد في هذه القضية.

- 8 تشرين الأول/أكتوبر 2015: أعلنت لجنة الأخلاق المستقلة في الفيفا إيقاف بلاتر وبلاتيني وجيروم فالك لمدة 90 يوما مؤقتا بقضايا فساد يحقق فيها القضاء السويسري، وأيضا إيقاف الكوري الجنوبي تشونغ مونغ-جوون 6 سنوات.

- 9 و10 تشرين الأول/أكتوبر 2015: استأنف بلاتر ثم بلاتيني قرار إيقافهما.

- 19 تشرين الأول/أكتوبر 2015: اعترف بلاتيني في مقابلة نشرتها صحيفة "لوموند" أن ليس لديه عقدا مكتوبا يثبت انتدابه للعمل مع الفيفا.

- 20 تشرين الأول/أكتوبر 2015: الفيفا يعلن تجميد ترشيح بلاتيني لرئاسة الفيفا طالما لم يزل موقوفا.

- 18 تشرين الثاني/نوفمبر 2015: رفضت لجنة الاستئناف في الفيفا طلبي الاستئناف لبلاتيني وبلاتر لرفع الإيقاف عنهما.

- 20 تشرين الثاني/نوفمبر 2015: لجأ الفرنسي إلى محكمة التحكيم الرياضي (كاس).

- 24 تشرين الثاني/نوفمبر 2015: طالبت غرفة التحقيق في لجنة الأخلاق التابعة للفيفا بإيقاف بلاتيني مدى الحياة، حسب محامي الأخير تيبو أليس. ومن المتوقع أن يصدر القرار في كانون الأول/ديسمبر 2015.

- 3 كانون الأول/ديسمبر 2015: توقيف اثنين من نواب رئيس الفيفا فجرا في زيوريخ بناء على طلب الولايات المتحدة. أشارت وزيرة العدل الأميركية لوريتا لينتش مساء اليوم ذاته، إلى اتهام 16 مسؤولا آخرين جميعهم من أميركا اللاتينية في قضايا فساد.

- 6 كانون الأول/ديسمبر 2015: كشفت صحيفة "لو جورنال دي ديمانش" وجود مذكرة يعود تاريخها إلى 1998 وزعت على المسؤولين في الاتحاد الأوروبي تعتبر بلاتيني "موظفا لدى الفيفا".

- 11 كانون الأول/ديسمبر 2015: محكمة التحكيم الرياضي تبقي على إيقاف بلاتيني.

- 16 كانون الأول/ديسمبر 2015: بلاتيني يقرر مقاطعة جلسة الاستماع إليه في 18 من الشهر ذاته، تعبيرا "عن سخطه العميق إزاء إجراء يهدف إلى منعه من ترشيح نفسه لرئاسة الفيفا".

- 17 كانون الأول/ديسمبر 2015: قضاة الفيفا يستمعون إلى بلاتر لمدة 8 ساعات.

- 18 كانون الأول/ديسمبر 2015: قضاة الفيفا يستمعون إلى تيبو داليس، محامي بلاتيني، لمدة 9 ساعات نقل بعدها تصريحا للفرنسي جاء فيه "لقد قضي الأمر وصدر الحكم".

- 21 كانون الأول/ديسمبر 2015: إيقاف بلاتيني وبلاتر لمدة 8 سنوات، وقال الأخير إنه سيستأنف القرار أمام غرفة الحكم التابع للفيفا، ثم محكمة التحكيم الرياضي وأخيرا أمام القضاء السويسري، فيما ندد الفرنسي بما أسماه "الظلم في الاجراءات".

- 22 كانون الأول/ديسمبر 2015: أعلن بلاتيني أنه سيناضل في وجه هذا "الظلم من محكمة إلى محكمة"، مشيرا إلى أنه "مهما حصل لاحقا فإن صورتي قد شوهت. لقد وضعوني في نفس خانة بلاتر".

- 7 كانون الثاني/يناير 2016: أعلن بلاتيني أنه لن يتقدم لمنصب رئيس الفيفا قائلا: "اسحب ترشيحي لأنه ليس لدي الوقت والوسائل للالتقاء بالناخبين ولقاء الناس والمنافسة مع الآخرين. بانسحابي، اخترت أن أكرس وقتي للدفاع عن نفسي".

- 18 شباط/فبراير 2016: القضاء الداخلي للفيفا يطالب بالإيقاف مدى الحياة للنائبين السابقين للاتحاد الأميركي، الجنوبي الكولومبي لويس بيدويا، والتشيلي سيرخيو خادوي.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة