بيرلو يكشف سبب غيابه عن يورو 2016

بيرلو يكشف سبب غيابه عن يورو 2016
النجم الإيطالي أندريا بيرلو (أ ف ب)

رفض المخضرم أندريا بيرلو، نجم نيويورك سيتي الأميركي، ما يقال حول أن اللعب في الولايات المتحدة، أمر سهل.

وقال صاحب الـ37 عامًا، في تصريحات لصحيفة "لا ريبوبليكا" الإيطالية، اليوم الأربعاء "على أرض الملعب الأمر جاد. من يبحث هنا عن جولة سهلة، فهو يبحث في المكان الخطأ".

وأضاف نجم ميلان ويوفنتوس السابق "كرة القدم تنمو هنا باطراد. لقد أصبحت بالفعل الرياضة الثالثة في أميركا بعد كرة السلة، وكرة القدم الأميركية، مع أعداد هائلة من اللاعبين، بما فيهم من نساء وأطفال".

وتابع "الصين؟ أنا لا أعرف كرتهم، لكني أعلم أنه لا يمكن هناك إقامة نفس نوع الاستثمارات التي هنا".

وأردف "في الرياضة الأميركية هناك قواعد حول التكاليف والإيرادات، وهناك سقف للرواتب، دون وجود عقبة أمام مجال النمو من الناحية الفنية".

وبسؤاله عن استدعائه لتمثيل المنتخب الإيطالي، أجاب "كرة القدم متساوية للجميع، إلا أن الدوري الأميركي، هو من أبعدني عن كونتي. هذا ليس سرًا، اللعب في اليورو لم يكن من أولوياتي إلا لو كنت بقيت بصفوف يوفنتوس".

وأتم "جيوفينكو، قدم أداءً رائعًا مع تورونتو، لو كنت مكان المدرب لاستدعيته. أعتقد أن المنتخب الإيطالي سيذهب إلى كأس العالم تحت قيادة جيامبيرو فينتورا".

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"