نادال إلى النهائي الكبير الأول له منذ عام 2014

نادال إلى النهائي الكبير الأول له منذ عام 2014
(أ ف ب)

بلغ الإسباني رافايل نادال، المصنف تاسعا، النهائي الكبير الأول له منذ 2014، بتغلبه على البلغاري غريغور ديميتروف 6-3 و5-7 و7-6 (7-5) و6-7 (4-7) و6-4، الجمعة، في نصف نهائي بطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب.

واحتاج نادال (30 عاما) إلى أربع ساعات و56 دقيقة لكي يحسم المباراة ويجدد خصومته مع غريمه السويسري روجيه فيدرر، الذي سيتواجه معه في المباراة النهائية الأحد، وذلك للمرة الأولى في نهائي بطولة كبرى منذ 2011، عندما تغلب الإسباني على منافسه في طريقه لإحراز لقب رولان غاروس الفرنسية للمرة السادسة.

وكان النهائي الكبير الأخير لنادال في 2014، حين توج بطلا لرولان غاروس للمرة التاسعة في مسيرته، رافعا رصيده الى 14 لقبا في الغراند سلام.

وسيكون نهائي الأحد ضد فيدرر، الـ21 لنادال في الغراند سلام والرابع له في أستراليا المفتوحة بعد 2009 حين فاز على فيدرر وتوج باللقب للمرة الأولى والأخيرة، و2012 و2014 حين خسر أمام الصربي نوفاك ديوكوفيتش والسويسري ستانيسلاس فافرينكا على التوالي.

وأكد نادال تفوقه على ديميتروف بتحقيقه فوزه الثامن عليه من أصل 9 مواجهات بينهما، وحرمه بالتالي من خوض النهائي الكبير الأول له (أفضل نتيجة سابقا كانت أيضا نصف نهائي ويمبلدون عام 2014).

وبدا نادال، الذي تفوق على فيدرر بالمجمل في 23 مباراة من أصل 34 مواجهة بينهما، وكأنه في طريقه لفوز سهل إلى حد ما على ديميتروف بحسمه المجموعة الأولى في 35 دقيقة بنتيجة 6-3 بعدما كسر إرسال منافسه في الشوط الرابع.

إلا أن البلغاري، البالغ 25 عاما والمصنف 15 عالميا، قاتل بشراسة في المجموعة الثانية التي خسر فيها كل من اللاعبين إرساله مرتين وشهدت شوطا عاشرا ماراثونيا حسمه نادال.