سيميوني يشيد بأداء لاعبيه رغم الخروج من كأس الملك

سيميوني يشيد بأداء لاعبيه رغم الخروج من كأس الملك
(أ ف ب)

بدا دييغو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد فخورا بفريقه رغم الإقصاء من كأس ملك إسبانيا، معتبرا أن لاعبيه قدموا كل شيء وتفانوا أمام برشلونة، ومؤكدا بأن "هناك شيئا جيدا في الأفق" بالنسبة للفريق المدريدي.

وقال سيميوني "حينما أتينا آخر مرة، عندما خسرنا بتسعة لاعبين، قلت إن هناك شيئا جيدا آت، والآن أشعر بنفس الأمر. حينما يسقط المرء بهذه الطريقة يكون هناك شيء جيد بانتظار الفريق. أشعر بنفس الإحساس. لو كنت مشجعا للأتلتيكو لغمرني الفخر".

وأضاف المدرب الأرجنتيني "رأيت طوال اللقاء فرصا للتأهل إلى النهائي. قدمنا 35 دقيقة بشكل جيد للغاية، ولاحت لنا فرص لتسجيل هدف، والسعي نحو تشكيل خطورة. أرحل بشعور كبير بالفخر، مواصلة المنافسة منذ خمسة أعوام على هذا النحو ليست سهلة بالمرة".

وأبرز الـ(تشولو) أن "الروخيبلانكوس لعب بروح ومن القلب"، رغم أنه كان يود بلوغ نهائي الكأس، لكنه عاد وأشاد بأداء لاعبيه وفخره بهم.

وخرج أتلتيكو مدريد من بطولة كأس الملك بنتيجة إجمالية 2-3 لصالح برشلونة بعد تعادله مع البارسا 1-1 في عقر دار الأخير ملعب كامب نو، وكان قد خسر ذهابا على ملعبه فيسنتي كالديرون 1-2.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018