صحيفة تكشف السبب وراء أزمة برشلونة

صحيفة تكشف السبب وراء أزمة برشلونة
(وكالات)

يعاني نادي برشلونة الإسباني من أزمة كبيرة هذا الموسم، تتجاوز آثارها انتهاء تعاقد لويس إنريكي المدير الفني للفريق بنهاية الموسم الجاري، إضافة إلى عدم الاستفادة من الصفقات التي دعمت الفريق مطلع الموسم الجاري.

وأشارت صحيفة "سبورت" الكاتالونية، في تقرير لها، إلى أن إدارة برشلونة صرفت 122 مليون يورو مطلع الموسم الجاري، لضم 6 لاعبين، لم ينجح أي منهم في فرض نفسه على التشكيلة الأساسية سوى صامويل أومتيتي، بينما لم يتم الاستفادة من ثنائي فالنسيا باكو ألكاسير وأندريه غوميز الذي كلف برشلونة 65 مليون يورو، وكذلك دينيس سواريز، ولوكاس ديني، والحارس الهولندي ياسبر سيليسن.

وأضافت الصحيفة، أن باكو ألكاسير ظل حبيسًا لمقاعد البدلاء، في ظل عدم المساس بالأوروغوياني لويس سواريز، وكذلك أندريه غوميز، الذي لا يختلف أحد على قدراته، ولكن يعيبه البطء الشديد، وهو ما يختلف مع أسلوب لعب برشلونة.

وأكد التقرير أن أزمة البارسا، لا تتمثل في الصفقات الجديدة أو البحث عن مدير فني جديد بعد رحيل لويس إنريكي، ولكن النادي الكاتالوني يفتقد بشدة لمدير رياضي من العيار الثقيل، يتميز بالنظرة الثاقبة في اختيار الصفقات والمدربين، مثل رامون رودريغيز الشهير بـ"مونشي" المدير الرياضي لنادي إشبيلية.

ولفتت الصحيفة الكاتالونية، إلى أن "مونشي" تسبب في طفرة كبيرة بإشبيلية، مما جعل النادي الأندلسي من كبار الكرة الإسبانية، حيث توج بلقب الدوري الأوروبي 3 مرات متتالية، بفضل نجاحه في ضم لاعبين مغمورين، تألقوا بشكل كبير مثل داني ألفيس، وإيفان راكيتيتش، وسيدو كايتا، وقائمة طويلة من اللاعبين.

كما ذكرت أن "مونشي" تميز أيضًا في التعاقد مع مدربين بقدرات كبيرة، مثل أوناي إيمري، ثم خورخي سامباولي، لذا فإن برشلونة بحاجة لمدير رياضي بقدرات مسؤول النادي الأندلسي، أكثر من الاهتمام بضم لاعبين جدد أو البحث عن مدرب جديد.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018