القضاء الإسباني يحاصر نيمار من جديد

القضاء الإسباني يحاصر نيمار من جديد
(رويترز)

أقرت محكمة القضاء العليا في العاصمة الإسبانية مدريد، اليوم الإثنين، رفضها للاستئناف المقدم في قضية التلاعب بشأن صفقة انتقال المهاجم البرازيلي نيمار دا سيلفا من سانتوس البرازيلي لبرشلونة الإسباني.

وقررت المحكمة في قرارها الصادر بضرورة محاكمة نيمار ووالدته، نادين جونكالفيز، بالإضافة إلى مسؤولي سانتوس وبرشلونة، بسبب اتهامات تتعلق بالاحتيال والفساد المالي.

وكانت شركة "دي أي إس" البرازيلية قد تقدمت بشكوى ضد المسؤولين عن إبرام صفقة انتقال نيمار من سانتوس إلى برشلونة خلال الفترة الماضية.

وتم فتح القضية في ضوء شكوى من مجوعة "دي أي إس" البرازيلية للاستثمار، والتي كانت تمتلك جزءا من حقوق انتقال نيمار وتزعم أنها تلقت أموالا أقل من حصتها عندما انتقل نيمار إلى برشلونة قادما من سانتوس في 2013.

وأجريت تحقيقات في إسبانيا والبرازيل لتحديد ما إذا كان الناديان قد أخفيا القيمة الحقيقية للصفقة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018