زيدان يعيش أسوأ فترة له لهذا السبب!

زيدان يعيش أسوأ فترة له لهذا السبب!
المدرب الفرنسي زين الدين زيدان (وكالات)

يعيش الفرنسي زين الدين زيدان، مدرب ريال مدريد، أسوأ شهر له على مقاعد بدلاء الفريق الملكي، منذ أن تولى تدريب الفريق في كانون الثاني/يناير 2016، خلفًا للإسباني رافاييل بينيتيز.

فبعد أن حطم ريال مدريد، تحت قيادة زيدان الرقم التاريخي لبرشلونة، وحافظ على عدم خسارته في 40 مباراة على التوالي، ركع الفريق الملكي أمام إشبيلية، ومن ثم بدأت تظهر المشاكل الداخلية بالفريق، خاصة مع بعض اللاعبين، مثل خاميس رودريغيز، وإيسكو ألاركون.

وخلال الشهر الماضي، تلقى ريال مدريد 3 هزائم، وهي أكثر مما تلقاه الفريق تحت قيادة زيدان، العام الماضي، حيث تلقى خسارتين فقط أمام أتلتيكو مدريد بالليغا، وأمام فولفسبورغ بدوري الأبطال في نيسان/أبريل الماضي.

وخسر زيدان، المباراة الأولى له هذا العام مع ريال مدريد أمام إشبيلية في 15 كانون الثاني/يناير، على الرغم من تقدم الفريق بهدف لكريستيانو رونالدو من ضربة جزاء.

لكن لاعبي المدرب الأرجنتيني خورخي سامباولي، عادوا في النتيجة وسجلوا الفوز في الدقائق الأخيرة بهدفين لهدف.

ثم خسر في كأس ملك إسبانيا، أمام سيلتا فيغو، وعلى أرضه في سانتياغو برنابيو، بنتيجة هدفين مقابل هدف أيضًا، ليخرج الفريق الملكي من دور ربع النهائي من بطولة كأس ملك إسبانيا.

وأخيرًا كانت الخسارة أمام فالنسيا في المباراة المؤجلة من الجولة 16 من الدوري الإسباني، والتي فتحت باب الصراع مجددًا في الليغا، بعد بقاء الفارق نقطة وحيدة مع مباراة مؤجلة لصالح ريال مدريد.

كما أن الخسارة الأخيرة هي الثانية في 6 مباريات، كما أنه فاز مرة واحدة في آخر 5 مباريات خارج ملعبه بالدوري.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018