بالأرقام: كريستيانو يحقق أسوأ بداية له في الدوري

بالأرقام: كريستيانو يحقق أسوأ بداية له في الدوري
النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو (أ ف ب)

فشل اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد في تسجيل الأهداف للمباراة الثالثة على التوالي في الليغا الإسبانية، أول أمس الأحد، في مباراة الفريق أمام إسبانيول بالجولة السابعة.

وغاب البرتغالي عن أول 4 مباريات للفريق في الليغا بسبب العقوبة التي تعرض لها من الاتحاد الإسباني، وإيقافه لـ5 مواجهات بعد ذهاب كأس السوبر الإسباني أمام برشلونة الشهر قبل الماضي.

وقالت صحيفة "ميرور" البريطانية إن كريستيانو حقق هذا الموسم أسوأ بداية له في تاريخ مشاركاته بالليغا، منذ انضمامه للفريق في صيف عام 2009، إذ وصل إلى 270 دقيقة بدون تسجيل أي هدف في الدوري.

وكانت أطول فترة ممكنة احتاج فيها البرتغالي لتسجيل أول أهدافه في الليغا في موسم 2010/2011 حين هز الشباك للمرة الأولى بعد 255 دقيقة.

أما أفضل بداياته فكانت الموسم الماضي 2016/2017 حيث احتاج 6 دقائق فقط لتسجيل أول أهدافه لريال مدريد في الليغا.

ولم يكن موسم رونالدو سيئًا في بدايته، خاصة أنه سجل في كأس السوبر بمرمى برشلونة، وأحرز 4 أهداف في دوري الأبطال، بأول لقائين للفريق.

ويأمل اللاعب البرتغالي في كسر صيامه التهديفي بالليغا، في أول مباراة قادمة بعد التوقف الدولي، حيث يخرج الريال لمواجهة خيتافي في الجولة الثامنة من المسابقة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018