مورينيو يقلل من أهمية فارق النقاط عن صدارة الدوري

مورينيو يقلل من أهمية فارق النقاط عن صدارة الدوري
المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو (أ ف ب)

قلل جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد من أهمية الفارق الذي يبلغ 8 نقاط مع مانشستر سيتي متصدر الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم بعد خسارة فريقه 1-0 أمام مستضيفه تشيلسي أمس، الأحد.

وتعني ثاني هزيمة ليونايتد هذا الموسم أن الفارق على القمة هو الأكبر بعد 11 مباراة في تاريخ الدوري الممتاز عقب فوز سيتي 3-1 بملعبه على آرسنال.

وكان هدف ألفارو موراتا بضربة رأس كافيا لينتزع تشيلسي النقاط الثلاث باستاد "ستامفورد بريدج" حيث واجه يونايتد صعوبات في صناعة الفرص.

ورغم الهزيمة أكد مورينيو أن الطريق لا يزال طويلا في الموسم وأن الكثير من الممكن أن يتغير وقال إن فريقه استحق التعادل على الأقل على جهوده في المباراة التي جرت في غرب لندن.

وقال مورينيو "نشعر بالقلق.. لكن هناك 18 فريقا يشعرون بالقلق أكثر منا لأننا في المركز الثاني".

وأضاف "فارق 8 نقاط في الدوري الممتاز ليس مثل الدوري البرتغالي أو الاسباني أو الألماني. نعم إنها ثماني نقاط لكن لا يزال هناك الكثير من المباريات".

وتابع "أتمنى عندما نصل إلى الفترة المزدحمة في نهاية تشرين الثاني/نوفمبر وكانون الأول/ديسمبر وكانون الثاني/يناير نكون في كامل قوتنا بعودة بول بوغبا وزلاتان إبراهيموفيتش وماركوس روخو من الإصابة".

وأكمل "الفريق الذي يسجل أولا يفوز في الأغلب لأن الفريقين جيدين للغاية من الناحية الدفاعية. سجلوا قبلنا. بعد ذلك أصبحوا في موقف غير مريح".

ومر روميلو لوكاكو مهاجم يونايتد بليلة أخرى سيئة، ولم يلمس المهاجم البلجيكي الدولي الكرة مطلقا داخل منطقة جزاء تشيلسي ليمتد غيابه عن التهديف إلى سبع مباريات بجميع المسابقات.

وقال مورينيو "لا أريد التحدث عن إحصاءات. أنا سعيد بجهود لوكاكو وروحه ورغبته، أتيحت له فرصة من تسديدة جيدة وأنقذها الحارس".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018