صحيفة تكشف هوية الفائز بالكرة الذهبية!

صحيفة تكشف هوية الفائز بالكرة الذهبية!
ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو (أ ف ب)

رغم تسريب غلاف مجلة "فرانس فوتبول" في الساعات القليلة الماضية عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والذي يظهر فيه فوز ليونيل ميسي بالكرة الذهبية لعام 2017، إلا أن صحيفة "موندو ديبورتيفو" المقربة من برشلونة ترى أن كل شيء يشير لقرب كريستيانو رونالدو من اللقب.

وأكدت الصحيفة أن اختيار يوم السابع من كانون الأول/ديسمبر لتسليم الجائزة جاء بالتوافق مع جدول مباريات ريال مدريد الإسباني، ومن أجل ضمان تواجد كريستيانو رونالدو في باريس لتسلم جائزته.

فريال مدريد سوف يلعب أمام بوروسيا دورتموند بدوري أبطال أوروبا في البرنابيو، 6 كانون الأول/ديسمبر، وفي التاسع من الشهر سيواجه إشبيلية في الدوري الإسباني.

وسيسافر الفريق بعد ذلك مباشرة إلى الإمارات العربية المتحدة، حيث سيخوض بطولة كأس العالم للأندية وسيلعب مباراته الأولى يوم 13 كانون الأول/ديسمبر.

وتشير الصحيفة إلى أن جدول ريال مدريد هو من قرر موعد حفل الكرة الذهبية، لتضمن المجلة الفرنسية تواجد اللاعب كريستيانو رونالدو يوم الخميس في باريس، بعد مباراة دورتموند وقبل مواجهة إشبيلية والسفر بعدها إلى الإمارات.

وأكملت الصحيفة أنه في حال كان ليونيل ميسي هو الفائز بجائزة الكرة الذهبية فلم تكن المجلة الفرنسية لتضع هذا التاريخ لتسليم الجائزة، خاصة أن برشلونة سيلعب بدوري الأبطال يوم الخامس من كانون الأول/ديسمبر، وبالليغا في العاشر من الشهر ذاته.

وتشير الصحيفة إلى أن اختيار هذا الموعد سيشكل ضررًا على مجلة فرانس فوتبول، التي اعتادت أن تنشر عددها الأسبوعي كل ثلاثاء، ولكن هذه المرة سيصدر بشكل اضطراري يوم الجمعة.

وتريد المجلة أن يكون هناك تسليما مباشرا للجائزة على تلفزيون "ليكيب" الفرنسي، بعد أن تسلمها رونالدو العام الماضي بشكل سري في ملعب سانتياغو برنابيو.

واختتمت أن مسؤولي ريال مدريد يخططون بالفعل لمرافقة كريستيانو رونالدو إلى باريس، وسيكون فلورنتينو بيريز على رأس الوفد.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018