ديربي العاصمة مدريد في معقل أتلتيكو الجديد

ديربي العاصمة مدريد في معقل أتلتيكو الجديد
صور من المباراة (أ ف ب)

يستقبل "واندا متروبوليتانو" الملعب الجديد لأتلتيكو مدريد، غريمه في العاصمة ريال مدريد للمرة الأولى، السبت، في قمة المرحلة الثانية عشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

واكتست مواجهة قطبي العاصمة أهمية كبرى في السنوات الأخيرة، ونجح أتلتيكو في الفوز على الفريق الملكي في أكثر من مناسبة، باستثناء دوري أبطال أوروبا، حيث أفلح البرتغالي كريستيانو رونالدو ورفاقه بإقصاء "كولتشونيروس" خصوصا في نهائي 2014 و2016.

وسيكون جمهور أتلتيكو المتحمس تواقا للتعويض بهذا الديربي، وهو الأول على ملعبه الجديد الذي بدأ باستخدامه منذ بداية هذا الموسم، بدلا من فيسنتي كالديرون.

ويتساوى ريال حامل اللقب، وأتلتيكو بعدد النقاط (23) في المركز الثالث، بفارق 8 نقاط خلف برشلونة الذي يحلق في الصدارة، ويحل، السبت أيضا، على ليغانيس التاسع، وأربع نقاط عن فالنسيا الثاني الذي يحل ضيفا على إسبانيول، الثالث عشر، الأحد.

والتقى الفريقان آخر مرة في نصف نهائي دوري الأبطال عندما فاز ريال ذهابا بسهولة 3 - صفر، ولم يكن رد اتلتيكو 2 - 1 في الإياب كافيا، ليتأهل الأول إلى النهائي ويحرز لقبه الثاني عشر (رقم قياسي).

وأتلتيكو هو أحد ثلاث فرق لم تخسر في الليغا هذا الموسم مع برشلونة وفالنسيا، إلا أنه تعادل كثيرا (5) وهو على أبواب الإقصاء من دوري أبطال أوروبا (لم يفز في 4 مباريات).

وحرم أتلتيكو مطلع الموسم من التعاقد مع لاعبين جدد بعد مخالفته قواعد الانتقالات، ولم يكن هدافه الفرنسي اأنطوان غريزمان في أفضل حالاته، إذ سجل هدفين فقط في الدوري حتى الآن، في ظل غياب كوكي والبلجيكي يانيك فيريرا كاراسكو المصابين، وقد يزج بهما الأرجنتيني دييغو سيميوني في تشكيلته الأساسية بعد تعافيهما.

وطمأن غريزمان مشجعي الفريق أن الكرة "ستدخل أخيرا" في المرمى بعد غيابه عن التهديف لفريقه في المباريات السبع الأخيرة "لست قلقا وأنا سعيد بأدائي. في النهاية، الكرة ستدخل"، مضيفا "المرة الوحيدة التي شعرت فيها بالضغط، كانت عندما حملت بين ذراعي شقيقتي (ميا) وعمرها عدة أشهر. بالنسبة إلى الأهداف، هذا ما اعتدت على القيام به. تسجيل الأهداف أمر أعرف القيام به، وفي النهاية الكرة ستدخل".

وتابع "عانينا كثيرا في التسجيل وفي تحقيق الانتصارات. في الدفاع، اعتقد بأننا أقوياء، لكننا نفتقد إلى الحظ في الهجوم. يجب أن نستمر في العمل، في الإيمان بالمدرب وباللاعبين".

ولم يكن وضع ريال أفضل هذا الموسم، إذ مني لاعبو المدرب الفرنسي زين الدين زيدان بخسارتين مفاجأتين أمام ريال بيتيس وجيرونا، بعد إحرازه ثنائية مميزة الموسم الماضي (الليغا ودوري الأبطال).

ويعاني ريال خصوصا في خط الهجوم، آخرها إصابة جديدة لجناحه الويلزي غاريث بايل، فيما يمر الفرنسي كريم بنزيمة في اسوأ فتراته، وسجل رونالدو، الموقوف مطلع الموسم، هدفا يتيما حتى الآن.

وتعرض لاعب الوسط إيسكو لضربة خلال مباراة إسبانيا ضد كوستاريكا، لكنه عاد إلى تمارين فريقه الأربعاء، على غرار زميله في الوسط الكرواتي ماتيو كوفاسيتش بعد غياب شهرين، فيما يعول زيدان على نشاط ماركو أسنسيو لتعويض الثغرات.

وذكر ريال في بيان أن بايل وحارسه الكوستاريكي كيلور نافاس يتابعان عملية التعافي من الإصابة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018