زفيريف ينهي موسمه الاستثنائي بشكل مفاجئ

زفيريف ينهي موسمه الاستثنائي بشكل مفاجئ
الألماني ألكسندر زفيريف (أ ف ب)

استمتع الألماني ألكسندر زفيريف البالغ عمره 20 عاما بموسم استثنائي بالفوز بخمسة ألقاب ووصوله إلى المركز الثالث في التصنيف العالمي لكن عامه انتهى بشكل مفاجئ أمس الخميس في البطولة الختامية لموسم تنس الرجال.

وخسر زفيريف آخر مبارياته في الدور الأول 6-4 و1-6 و6-4 أمام الأميركي جاك سوك الذي تأهل للدور قبل النهائي على حساب اللاعب المرشح في المستقبل القريب للفوز بإحدى البطولات الأربع الكبرى.

وعندما فاز زفيريف بالمجموعة الثانية وكسر إرسال المصنف التاسع عالميا في بداية الثالثة بدا أنها مسألة وقت قبل أن يحقق الفوز بسهولة.

لكن اللاعب الألماني فقد تركيزه تماما وتأخر 4-1 ورغم تعادله 4-4 ارتكب أخطاء كبيرة ثم أطاح بضربة أمامية ليخسر المباراة.

وقال للصحفيين بعد المباراة "شعرت بضيق شديد. هذا ما حدث ببساطة. فزت بالمجموعة الثانية 6-1. كنت متقدما 1-0 بكسر الإرسال.. ثم تأخرت 4-1 في غضون عشر دقائق حيث لم تكن ضرباتي جيدة. عند التأخر 5-4 قدمت أحد أسوأ الأشواط التي لعبتها طيلة العام".

وعند طلب التعليق على ما قدمه هذا الموسم وجد زفيريف صعوبة في تجاوز النهاية المخيبة للآمال.

وقال الذي شهدت مشاركته الأولى في البطولة الختامية فوزه على مارين شيليتش قبل الخسارة بعد ثلاث مجموعات أمام روجر فيدرر الفائز باللقب ست مرات "كان عاما مذهلا. لكن نهاية العام كانت سيئة للغاية".

وأكمل "لو كنت لعبت طيلة العام كما فعلت في النهاية لا اعتقد أنني كنت سأنهي الموسم من بين أول 50 مصنفا. هذا أمر مؤسف بالنسبة لي".

واختتم "سأذهب في عطلة الآن. سأحاول الاستمتاع بزفاف شقيقي. سأفعل ذلك في جزر المالديف. سأتجاوز هذا الأمر. سأستمتع بالأمر حتما. ثم أعمل جاهدا من أجل الاستعداد للموسم الجديد".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018