ريال مدريد يتوّج بمونديال الأندية للمرة الثالثة

ريال مدريد يتوّج بمونديال الأندية للمرة الثالثة
صور من المباراة (أ ف ب)

توّج ريال مدريد ببطولة كأس العالم للأندية للمرة الثالثة، والتي أقيمت في أبو ظبي، بعد الفوز على فريق غريميو البرازيلي بنتيجة 1-0، في المباراة التي جمعت بينهما على ملعب مدينة زايد الرياضية.

أحرز هدف ريال مدريد الوحيد النجم كرستيانو رونالدو في الدقيقة 52 من ضربة حرة مباشرة.

ودخل زين الدين زيدان المباراة بطريقته المعتادة 4-3-1-2 وفضل الاعتماد على الثنائي الهجومي المكون من كريم بنزيمة وكرستيانو رونالدو ومن خلفهم ايسكو، ليبقي غاريث بيل على دكة البدلاء، فيما دخل المدرب ريناتو غاوتشو بطريقة 4-2-3-1 والدفع بلوكاس باريوس وحيدا في خط الهجوم.

وانطلقت المباراة بحماس شديد من بطل كأس ليبرتادوريس، وظهر لاعبوه في أكثر من تدخل خشن على لاعبي ريال مدريد وأبرزهم تحذير الحكم للقائد كانيمان الذي تدخل على رونالدو في كرة قوية.

واستحوذ ريال مدريد على الكرة أمام غريميو طوال الـ20 دقيقة الأولى واستطاع كريستيانو رونالدو تهديد مرمى البرازيليين في الدقيقة 16 ولكن جاءت تسديدته بجوار القائم الأيمن.

ولم يجد وسط ملعب الميرينغي أي مخرج من الضغط الشديد الذي قام به غريميو، وهو ما ادى إلى عدم ظهور ايسكو كثيرا وعجز عن صناعة أي فرص خطيرة للثنائي الهجومي في ظل المساحات الضيفة في الثلث الأخير من مناطق غريميو.

وأضاع كريستيانو فرصة محققة لتسجيل الهدف الأول بعدما تباطئ في تسديدة الكرة بعد تمريرة بنزيمة.

ولجأ ريال مدريد للكرات الثابتة سواء الضربات الركنية عن طريق كروس والتي كادت أن تسفر عن هدف في مناسبتين، أو الضربات الحرة والتي أيضاً كادت أن تفتتح النتيجة بعدما سدد رونالدو كرة قوية اعتلت العارضة بقليل.

وظهرت محاولات غريميو الهجومية بعد نصف ساعة عن طريق الجناح الأيمن راميرو الذي قام بعرضية خطيرة ولكن جاءت تغطية كارفاخال أكثر من رائعة.

ولم يتغير الحال مع بداية الشوط الثاني واستمر ريال مدريد في امتلاك الكرة في ظل اغلاق غريميو لجميع منافذ الفريق الملكي الهجومية من العبور لمنطقة الجزاء.

وكاد الساحر الكرواتي مودريتش من تسجيل هدف رائع من تسديدة من خارج منطقة الجزاء ولكن القائم الأيمن أبى عبور الكرة خط المرمى.

وتمكن كريستيانو رونالدو من افتتاح النتيجة في الدقيقة 52 بعد أن تولى تسديد ضربة حرة مباشرة على حدود منطقة الجزاء ليسكنها الشباك بطريقة رائعة من فوق حائط الصد.

وواصل الدون تألقه واستطاع مضاعفة النتيجة في الدقيقة 54 ولكن رفض الحكم المساعد احتسابه بسبب تسلل كريم بنزيمة.

واستلم لاعبو الملكي زمام المباراة وأخذ وسط الملعب في تناقل الكرة بحرية أكبر في ظل ظهور مساحات كبيرة في دفاعات غريميو بعد تلقى الهدف الأول.

وتخلى البرازيليين عن التراجع الدفاعي عندما اخترق صانع الألعاب لوان في الجانب الأيمن وقام بإرسال عرضية داخل منطقة الجزاء ولكن تعامل نافاس معها بكل ثبات.

وأجرى زيدان أولى تغييراته في الدقيقة 71 باشراك لوكاس فاسكيز بدلا من ايسكو، ثم في الدقيقة 77 بخروج بنزيمة ودخول غاريث بيل.

واستغل ريال مدريد المساحات في مناطق غريميو في الدقائق الـ10 الأخيرة وكاد رونالدو وبيل من اضافة أهداف جديدة ولكن تألق حارس المرمى وتصدى لجميع المحاولات.



ريال مدريد يتوّج بمونديال الأندية للمرة الثالثة

ريال مدريد يتوّج بمونديال الأندية للمرة الثالثة

ريال مدريد يتوّج بمونديال الأندية للمرة الثالثة