ميسي أمام 7 تحديات في عام 2018

ميسي أمام 7 تحديات في عام 2018
النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي (أ ف ب)

يأمل النجم الأرجنتيني، لونيل ميسي، في الحفاظ على توهجه خلال العام الجديد، الذي تنتظره فيه العديد من التحديات سواء على المستوى الشخصي، أو مع فريقه برشلونة الإسباني.

وقالت صحيفة "آس" الإسبانية إن برشلونة، وضع 7 تحديات أمام النجم الأرجنتيني لتحقيقها خلال العام الجديد.

المئوية

سيكون ميسي في مهمة جديدة وهي الوصول إلى الهدف رقم 100 في دوري أبطال أوروبا.

ويمتلك ميسي حاليا 97 هدفا، وسيكون عليه تسجيل 3 أهداف لدخول نادي الـ100 بالبطولة الأوروبية.

وكان كريستيانو رونالدو، نجم ريال مدريد قد تخطى حاجز الـ100 هدف، ورفع رصيده إلى 114 هدفا، وسيسعى بالطبع ميسي لتسجيل مزيد من الأهداف أملا في اللحاق به.

دوري الأبطال

التحدي الثاني متمثل في الفوز بدوري الأبطال للمرة الخامسة في تاريخ ميسي والسادسة في تاريخ البارسا.

وحقق ميسي اللقب مع برشلونة من قبل في أعوام 2006 و2009 و2011 و2015، وسيعمل على إضافة لقب جديد هذا الموسم لسجله الرائع في البطولة.

رقم كاسياس

سيكون أمام ميسي مهمة صعبة تتمثل في كسر الرقم القياسي لحارس ريال مدريد السابق، إيكر كاسياس، الذي يمتلك 334 انتصارا في الليغا.

ووصل ميسي إلى 301 انتصار، وبالتالي سيكون عليه الفوز في 33 لقاء، علما بأن الفريق الكاتالوني قد يخوض 40 مباراة خلال هذا العام بالمسابقة، وهو ما يجعل الأمر صعبا لكنه ليس مستحيلا.

الحذاء الذهبي وهداف الليغا

توج ليونيل ميسي في العام المنتهي حديثا، بلقب الحذاء الذهبي كأفضل هداف في الدوريات الخمس الكبرى، بعدما سجل 37 هدفا مع البارسا.

كما تصدر أيضا قائمة هدافي الليغا، وسيكون عليه السعي مجددا للفوز بالجائزتين، خاصة وأنه سجل حتى الآن 15 هدفا في الدوري الإسباني.

رقم جيمي جريفز

يتطلع ميسي لكسر رقم الإنجليزي جيمي جريفز، الذي سجل 366 هدفا في البطولات المحلية، منها 357 في إنجلترا، و9 في إيطاليا.

ووصل رصيد ميسي في الليغا إلى 364 هدفا، وستكون مهمة البرغوث سهلة للغاية في كسر هذا الرقم واجتياز هذا التحدي.

جيرونا

يعد جيرونا هو فريق الوحيد في الدرجة الأولى الذي لم يسجل في شباكه ميسي حتى الآن.

وسيأمل ميسي في التسجيل في مرمى جيرونا في الليغا لإضافة ضحية جديدة لسجله الكبير في هذا الأمر.