فالفيردي: برشلونة يختلف عن الفرق الأخرى لهذا السبب!

فالفيردي: برشلونة يختلف عن الفرق الأخرى لهذا السبب!
المدرب الإسباني إرنستو فالفيردي (أ ف ب)

أبرز المدير الفني لبرشلونة، إرنستو فالفيردي، أن أكثر ما لفت انتباهه، منذ تولى تدريب البلاوغرانا، هو أن الفريق "تحركه المنافسة"، وذلك لأن لاعبيه "يتحلون بروح الفوز والمنافسة لأقصى حد".

وجاءت تصريحات فالفيردي، خلال مقابلة مع قناة النادي الكتالوني "بارسا تي في"، حيث قيّم الفترة الماضية، من أول ولاية له داخل برشلونة، ورؤيته لبداية عام 2018 الجديد.

وقال المدرب إن فريق برشلونة، مؤهل للمنافسة، وإن لاعبيه مسؤولون للغاية، في اللحظات التي تُحسم فيها الألقاب، موضحا أن البلاوغرانا يختلف عن الفرق الأخرى التي دربها، لأنه "يوجد هنا مستوى من الفنيات وطريقة اللعب، التي يجب الحفاظ عليها دائما".

يذكر أن بداية فالفيردي مع البارسا، لم تكن موفقة، بعد أن خسر مباراتي كلاسيكو السوبر الإسباني، أمام ريال مدريد، ذهابا وإيابا، لكنه انتفض بعد ذلك، وقاد فريقه للابتعاد بصدارة الليغا، وإسقاط ريال مدريد في الكلاسيكو 3-0.

وأكد فالفيردي أن "مباراة الكلاسيكو كانت جيدة جدا من جانبنا، خصوصا فيما يتعلق بالنتيجة، وبالروح التي تحلينا بها.. لقد أمضينا عطلة أعياد ميلاد طيبة، والآن يتوجب علينا الاستعداد جيدا لهذا العام، سيكون شهر كانون الثاني/يناير مكثفا للغاية".

وأشار المدير الفني إلى نجاح فريقه، في تخطي لحظات صعبة، مطلع موسم 2017-2018، في ظل مغادرة النجم البرازيلي، نيمار، إلى باريس سان جيرمان الفرنسي، عقب سيناريو مثير، مع إصابة الوافد الجديد لتعويضه، الفرنسي عثمان ديمبلي، فضلا عن الصورة السيئة التي ظهر بها البلاوغرانا، في السوبر الإسباني.

وقال فالفيردي إن ذلك "كان سبب إحاطة الفريق بروح تشاؤمية، ولكننا عرفنا كيف نخرج منها، ونتجاوز هذه المحن، نحن سعداء بشكل مسيرتنا حتى هذه اللحظة".

كما أعرب عن شعوره بالرضا، بخصوص الكيفية التي يطبق بها اللاعبون فلسفته الكروية، موضحًا "حين نفقد الكرة ننظم صفوفنا بطريقة ما، وحين نستعيدها تكون لنا طريقة أخرى.. والأهم هو أننا حين نهاجم، نكون جميعا في الهجوم، وكذلك في الدفاع، وهذا ما يولّد روح الفريق".

وعلق فالفيردي على النقاش الدائر، بخصوص تحول أسلوب الفريق من خطة 4-3-3، إلى اللعب بأربعة لاعبين في الوسط.

وقال "في النهاية، لا يتعلق الأمر بكيفية انتشارنا على أرض الملعب، لدينا أسلوب لعب لا يمكننا التخلي عنه، فنحن فريق يسعى دائما للاستحواذ على الكرة، ثم عن طريق الاستحواذ يسعى لخلق الفرص، واللعب في ملعب المنافس، كل ما أريده هو أن يلعب الفريق بصورة جيدة".

وأضاف "لا يهمني أن نكون متفوقين بـ9 نقاط، أو 11 أو 14، بل يجب علينا أن نظهر للمنافسين، أننا لا نخطئ، لأن ذلك هو ما يرهقهم".

وأردف فالفيردي "الكثير من الأمور تتغير، فإذا أرحت لاعبًا وخسرت، تصبح مدربًا سيئًا، وعندما يحدث العكس، تصبح أفضل مدرب في العالم، إنه سباق دائم ويومي، ليس من السهل الحفاظ على المستوى".

وكرر أيضا ما يفعله في كل مؤتمر صحفي، وهو الإشادة بنجم الفريق، الأرجنتيني ليونيل ميسي "هو أفضل لاعب يمكن أن تجده في العالم، وهو الأفضل الذي يواجه المنافسة بالطموح، ويتمتع بأعلى مستوى في الالتزام مع الفريق والنادي".

وتابع "الكرة التي يقوم بتمريرها لأحد زملائه، لا يمكن تحسينها.. يدور الحديث حول لعبه أكثر في المنتصف، لكنه فعل ذلك خلال العام الماضي، إنها ليست قضية جديدة، وأعتقد أن ذلك يخدمه، ويناسبنا، لأنه يخلق الفرص للهجوم، ويحاول التمركز في اليمين واليسار".

كما أعرب المدرب عن سعادته، بتجديد ميسي وإنييستا لعقديهما مع الفريق، وقال "الأسئلة أصبحت أقل بكثير في المؤتمرات الصحفية، إنهما يظهران التزامهما مع النادي، ولهذا نحن سعداء".

وعن الانتقادات الأخيرة لمهاجمه، لويس سواريز، قال: "إنها مجرد مسألة بحث عن أخبار، حيث لا يوجد الكثير منها".

ولم ينسَ فالفيردي كذلك، الإشادة بنجوم آخرين في صفوف البرسا، أمثال: البرازيلي باولينيو، وديمبلي، الذي أعلن تعافيه من إصابته، واستعداده للعودة للمشاركات.

وفي كل الأحوال، لا يزال فالفيردي مصرا على أنه رغم تحقيق أرقام كبيرة، حتى هذه اللحظة، إلا أنه "لم يحسم شيئا" بعد هذا الموسم، مشددا على رغبته في أن "يستمر الفريق في التحلي بهذا الإيمان، وأن يتحسن يوما بعد يوم.. فنحن نرغب في الفوز بكل شيء".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018