فيدرر يسعى لاستعادة صدارة التصنيف العالمي

فيدرر يسعى لاستعادة صدارة التصنيف العالمي
السويسري روجر فيدرر (أ ف ب)

يسعى روجر فيدرر لاستعادة صدارة التصنيف العالمي لتنس الرجال، لأول مرة منذ أكثر من 5 سنوات عندما يخوض بطولة روتردام هذا الأسبوع.

ووصل بطل أستراليا المفتوحة البالغ من العمر 36 عاما إلى المدينة الساحلية الهولندية مطلع الأسبوع، وهو يعلم جيدا أن بلوغه الدور قبل النهائي سيجعله يتخطى رافاييل نادال في صدارة التصنيف العالمي.

وإذا استطاع الأستاذ السويسري الحاصل على 20 لقبا في البطولات الأربع الكبرى تحقيق ذلك، فإنه سيصبح المصنف الأول عالميا لأول مرة منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2012.

ونقل موقع اتحاد لاعبي التنس المحترفين عن فيدرر قوله أمس الاثنين "بعد انتهاء استراليا المفتوحة قررت خوض بطولة روتردام، والفريق المعاون سعيد جدا بهذه المشاركة".

وتابع "يتعين السعي لذلك، ووجود فرصة اعتلاء صدارة التصنيف تمنحني حافزا اضافيا".

وقال فيدرر إنه لم يكن يعر التصنيف اهتماما كبيرا حتى تفوق على الكرواتي مارين شيليتش ليفوز ببطولة أستراليا المفتوحة، الشهر الماضي.

وقال اللاعب السويسري "خضت بطولة أستراليا ولم أكن أفكر في التصنيف، لكني كنت أعلم أن جدول البطولات في شباط/فبراير سيسمح لي بالتقدم".

لكن قد يقف حائلا دون تحقيق هذا الأمر، مواطنه ستانيسلاس فافرينكا المتوقع أن يلتقيه في دور الثمانية.

وعن ذلك قال فيدرر "لا أحبذ العودة لصدارة التصنيف بطريقة سهلة، أحب أن يحدث ذلك من خلال إنجاز ومن المثير أن يكون فافرينكا في طريقي".

وسيتخطى فيدرر أندريه أجاسي كأكبر لاعب سنا يتصدر التصنيف إذا بلغ الدور قبل النهائي في روتردام، كما سيحقق رقما قياسيا آخر بأطول فترة زمنية تفصل بين اعتلاء لاعب لصدارة التصنيف العالمي (خمس سنوات و106 أيام).

ويملك فيدرر بالفعل الرقم القياسي لعدد الأسابيع التي احتل فيها لاعب صدارة التصنيف (اجمالي 302 أسبوع).

وسيبدأ فيدرر مشواره في روتردام يوم الاربعاء بمواجهة البلجيكي روبن بيملمانز المصنف 116 عالميا لأول مرة في مسيرته.