بطولة إسبانيا: اختبار صعب لبرشلونة في إيبار

بطولة إسبانيا: اختبار صعب لبرشلونة في إيبار

يبحث برشلونة عن وقف سريع لنزيف النقاط عندما ينتقل في زيارة صعبة إلى أرض إيبار السابع، فيما يحل ريال مدريد الرابع والمنتشي من فوزه الأوروبي على باريس سان جرمان الفرنسي على ريال بيتيس الثامن، في المرحلة 24 من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وبعد تحليقه في الصدارة، تعرض برشلونة لتعادلين مفاجئين مع إسبانيول وخيتافي، فتقلص الفارق مع مطارده أتلتيكو مدريد، والذي يستقبل أتلتيكو بلباو الثالث عشر، إلى سبع نقاط.

وستكون المواجهة بمثابة الإعداد الأخير للأرجنتيني ليونيل ميسي ورفاقه، قبل الموقعة النارية الثلاثاء المقبل، على أرض تشلسي الإنجليزي في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

لكن برشلونة يحظى بأفضلية صريحة ضد إيبار، الطري العود في الليغا، ففاز عليه في مواجهاتهما السبع في الدوري، آخرها 6-1 ذهابا برباعية لأسطورته ميسي متصدر ترتيب الهدافين (20) أمام زميله الأوروغواياني لويس سواريز (16).

وبحال خروجه فائزا أو متعادلا، سيعادل برشلونة، وهو الفريق الوحيد لم يخسر بعد في الدوري، أطول سلسلة من دون خسارة في 31 مباراة منذ حقبة مدربه الأسبق بيبي غوارديولا في نيسان/ أبريل 2011.

في المقابل، يبحث أتلتيكو مدريد عن تحقيق فوزه الرابع تواليا والسادس في آخر سبع مباريات، عندما يستقبل أتلتيكو بلباو الباحث عن فوز اول في 6 مباريات.

ريال المنتشي

وبعد معركته الناجحة ضد سان جرمان وقلبه تأخره بهدف إلى فوز عزيز 3-1، يحل ريال مدريد حامل اللقب على ريال بيتيس، الأحد.

ويخوض ريال مباراته بعد فوز معنوي كبير على متصدر الدوري الفرنسي ونجمه البرازيلي نيمار أغلى لاعب في العالم. وبعد تخلفه بهدف أدريان رابيو، قاد البرتغالي كريستيانو رونالدو الفريق الملكي بتسجيله هدفين وأضاف البرازيلي مارسيلو الثالث، واستغل زيدان تبديلاته الأخيرة ليقلب الطاولة على رأس الزائر الفرنسي.

وأصبح رونالدو أول لاعب يسجل 100 هدف في دوري الأبطال مع فريق واحد، رافعا رصيده القياسي إلى 116 هدفا. وقال رونالدو الذي توج أفضل لاعب في المباراة "ريال مدريد يعشق دوري الأبطال ونحن كلاعبين نشعر بهذا الأمر على أرضية الملعب"، فيما رأى قائده سيرجيو راموس "برغم كل التكهنات، أكدنا أن ريال لم يمت".

وحقق ريال 6 انتصارات في آخر تسع زيارات لملعب بنيتو فيامارين، وفشل بالتسجيل مرة يتيمة في آخر 17 زيارة (2012).

وسقط ريال مدريد ذهابا على أرضه بهدف في الوقت القاتل، منهيا سلسلة قياسية من 73 مباراة نجح ريال بالتسجيل فيها، لذا يطمح بيتيس بالفوز عليه ذهابا وإياب للمرة الأولى منذ موسم 1999.

وبعد سلسلة من النتائج المخيبة لحامل لقب دوري أبطال أوروبا في آخر سنتين، استقامت نتائج ريال إذ فاز 3 مرات في مبارياته الأربع الأخيرة.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية