فينغر يبرر سبب الخسارة المفاجئة بالدوري الأوروبي

فينغر يبرر سبب الخسارة المفاجئة بالدوري الأوروبي
المدرب الفرنسي أرسين فينغر (أ ب)

قّلل مدرّب آرسنال أرسين فينغر من أهميّة الخسارة أمام ضيفه أوسترسوند 1-2 مساء الخميس في إياب الدور الثاني من مسابقة الدوري الأوروبي، رغم اعترافه بعدم ظهور لاعبيه بشكل مناسب في الشوط الأول.

ورغم الخسارة، شق آرسنال طريقه إلى الدور ثمن النهائي الذي تقام قرعة منافساته اليوم، الجمعة، بعدما كان اجتاز منافسه بثلاثية نظيفة في مباراة الذهاب.

وقال فينغر، خلال المؤتمر الصحفي الذي نقلته وسائل الإعلام الإنجليزية عقب انتهاء المباراة "لم نكن منافسين في الشوط الأوّل، في الشوط الثاني كنّا أفضل بكثير، وكان بإمكاننا تسجيل عدّة أهداف، لأننا ظهرنا بطاقة أفضل".

وأضاف "في الشوط الأول كنّا في خطر، لم نكن مقنعين وكنّا نوفّر لهم المساحات في كل مرّة نفقد فيها السيطرة، ولم يكن لدينا فكرة عمّا يمكن فعله عند امتلاك الكرة، لكن في المحصّلة كانت ردة فعلنا جيّدة وأنجزنا المهمّة".

وعن مستوى رضاه عن أداء الفريق، قال المدرّب الفرنسي "لقد استعدّينا بشكل جدّي لهذه المباراة رغم أننا فزنا ذهابا 3-0 ولدينا مباراة مهمّة يوم الأحد، لكن البعض يعتقد أن علينا فقط الحضور من أجل الفوز في المباراة، لا يسير الأمر كذلك، لقد لعبنا أمام خصم جيّد".

ورفض فينغر الحديث عن المباراة النهائية لكأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة أمام مانشستر سيتي مساء الأحد، وتابع "من الأفضل ألا نتحدث كثيرا، علينا فقط التفكير بالمباراة المقبلة".

وطمأن المدرّب الفرنسي أنصار فريقه على جاك ويلشير الذي خرج من الملعب في الشوط الثاني، وأكّد أنه ليس مصابا كما يعتقد البعض، والأمر نفسه ينطبق على النيجيري أليكس أيوبي الذي عانى من شدّ عضلي أواخر الشوط الثاني.

وعندما سئل ما إذا كان المدافع الألماني بير مرتيساكر قد خاض بالفعل آخر مباراة له بقميص آرسنال بعدما غاب عن مواجهة أوسترسوند، أجاب فينغر "لا، استخدمت هذه المسابقة لإشراك اللاعبين الشبان مثل روب هولدينغ وكالوم تشامبرز".