الليلة: قمة إنجليزية مثيرة بين ليفربول ومانشستر سيتي

الليلة: قمة إنجليزية مثيرة بين ليفربول ومانشستر سيتي
المدربان كلوب وغوارديولا (أ ب)

يستضيف ليفربول فريق مانشستر سيتي متصدر الدوري الإنجليزي، اليوم الأربعاء، في ذهاب دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا على ملعب "آنفيلد".

وهذه هي أول مباراة تجمع فريقين إنجليزيين في الأدوار الإقصائية لدوري الأبطال منذ سبع سنوات.

وقال كلوب للموقع الرسمي لناديه "لقد قلتها من قبل ولا زلت هذه هي الحقيقة، إنه أمر شائع في القرعة أن تواجه فريقا من جيرانك، لكن بصراحة لا أكترث".

وأضاف "الوضع مماثل لما كان عليه من قبل، علينا أن نواجه مصيرنا.. الآن جاء الدور على مانشستر سيتي".

واقتسم الفريقان الفوز خلال مواجهتيهما في الموسم الحالي من الدوري الإنجليزي، حيث فاز كل منهما على أرضه.

واكتسح سيتي فريق ليفربول بخمسة أهداف دون رد في أيلول/سبتمبر الماضي، لكن النتيجة قد تكون خادعة إذ أن أربعة من هذه الأهداف جاء بعد طرد المهاجم السنغالي لليفربول ساديو ماني في الشوط الأول.

وثأر ليفربول من سيتي في منتصف كانون الثاني/يناير وفاز عليه 4ـ3 في مواجهة مثيرة.

الغزارة التهديفية شعار الفريقين في الموسم الحالي حيث تخطى كل منهما حاجز الـ100 هدف على مستوى جميع المسابقات في الموسم الحالي.

ويمتلك سيتي أقوى خط هجوم في الدوري الإنجليزي حيث سجل 88 هدفا فيما سجل ليفربول 28 هدفا في دوري أبطال أوروبا ليصبح صاحب أقوى خط هجوم في البطولة.

وتوهج النجم المصري محمد صلاح، في صفوف ليفربول هذا الموسم وسجل 37 هدفا على مستوى جميع المسابقات في ظل تعاونه المثمر مع ساديو ماني والبرازيلي روبرتو فيرمينو في خط الهجوم.

وقال الإسباني بيب غوارديولا مدرب سيتي "الثلاثي لا يمكن إيقافه، إنه رائع".

وأضاف "الطريقة التي يلعب بها ليفربول معقدة بالنسبة لنا، ندرك ذلك، يمتلكون السرعة، إنهم رائعون وهذا أمر صعب علينا".

وأشار "لكنها مباراة في دور الثمانية لدوري الأبطال ولا يمكن توقع خوض مباراة سهلة في هذه المرحلة".

ويأمل ليفربول في بلوغ المربع الذهبي للبطولة القارية للمرة الأولى منذ هزيمته على يد تشيلسي في 2008.

ومن جانبه يطمح سيتي الذي لم يسبق له الفوز بالبطولة الأوروبية، في بلوغ المربع الذهبي للمرة الثانية في آخر ثلاثة أعوام بعدما سقط على يد ريال مدريد الإسباني في 2016.

وتوج سيتي بلقب كأس رابطة المحترفين وبات على أعتاب حسم لقب الدوري الإنجليزي، لذا يرى كلوب أنهم مرشحون للفوز اليوم.

ولكن هذا لا يعني أن ليفربول سيرفع راية الاستسلام.

وقال كلوب "يمكننا تحقيق نتيجة طيبة على ملعبنا بكل تأكيد، لكنها مباراة صعبة تماما".

وأضاف "أنها مباراة كما ينبغي أن تكون في دور الثمانية، سنواجه فريقا قويا هو مانشستر سيتي".

وختم بالقول "الشيء الجيد أنه فريق نعرفه جيدا، لكنه ليس بالشيء الجيد لإنجلترا لأن فريقا واحدا فقط سيبلغ المربع الذهبي، سنبذل قصارى جهدنا".

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة