4 عوامل ترجح كفة برشلونة لافتراس ذئاب روما

4 عوامل ترجح كفة برشلونة لافتراس ذئاب روما
(أ ب)

تتجه أنظار الساحرة المستديرة اليوم، الأربعاء، إلى ملعب "كامب نو"، الذي يحتضن مباراة قوية بين فريق برشلونة الإسباني ونظيره روما الإيطالي، في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، لكن لصالح أي من الفريقين تميل الكفة؟

وتبدو المباراة بحسب بعض المراقبين، في متناول الفريق الكاتالوني، الذي يُقدم هذا الموسم أداء رائعا تحت قيادة المدرب الإسباني إرنستو فالفيردي، فيما يٌعول ذئاب روما على عنصر المفاجأة من أجل حجز تأشيرة المرور إلى الدور نصف النهائي في أعرق المسابقات الأوروبية.

وفيما يلي 4 عوامل تُرجح كفة فريق برشلونة أمام نادي العاصمة الإيطالية روما:

أفضلية الاستقبال

ستقام مباراة الذهاب بين الفريقين على ملعب "كامب نو" قلعة الفريق الكاتالوني، إذ يملك فريق برشلونة سجلا رائعا فوق أرضية هذا الملعب التاريخي.

ويشير موقع "سبورتس كيدا" إلى أن برشلونة لم ينهزم على أرض ميدانه في آخر 25 مباراة من دوري أبطال أوروبا (منذ سنة 2013)، فضلا عن تحقيقه الفوز بنتائج مريحة في دور المجموعات من مسابقة دوري أبطال أوروبا، وعلى حساب فرق كبيرة على غرار وصيف النسخة الماضية فريق يوفنتوس الإيطالي بـ3-0.

هجوم مرعب

ويمتلك الفريق الكاتالوني هجوما مرعبا يقوده هداف الدوري الإسباني ليونيل ميسي، فقد هز الفائز بـ5 كرات ذهبية الشباك في هذا الموسم 35 مرة، في كل المسابقات، كما استعاد مهاجم الفريق لويس سواريز حاسته التهديفية وسجل 24 هدفا في مختلف المسابقات هذا الموسم، فيما ينتظر دفاع روما مهمة صعبة في إيقاف هجوم برشلونة الذي يُوصف بـ "المُرعب".

عثمان ديمبلي

بعد بداية متواضعة وغيابه عن الملاعب لفترة طويلة بسبب الإصابة، استطاع النجم الفرنسي عثمان ديمبلي استرجاع بعض من تألقه المعهود، الذي ظهر به مع فريقه السابق بوروسيا دورتموند.

وقد بدأ جناح برشلونة في التأقلم بشكل أكبر مع منظومة لعب الفريق الكاتالوني، التي تعتمد على اللعب الجماعي، وتناقل الكرة بشكل سريع بين مختلف الخطوط، علاوة على ذلك، فإن ديمبلي ساهم بدوره في تأهل برشلونة إلى ربع النهائي على حساب فريق تشيلسي اللندني، حيث سجل الهدف الثاني وقدم أداء جيدا طيلة أطوار المباراة.

خبرة برشلونة

تعود الفريق الكاتالوني على الوصول إلى الأدوار المتقدمة في مسابقة دوري أبطال أوروبا، فقد وصل برشلونة إلى دور ربع النهائي في 11 مرة متتالية، فيما يصل فريق روما إلى هذا الدور المتقدم للمرة الأولى منذ 10 سنوات.

وسيستفيد الفريق الكاتالوني من الخبرة في هذه البطولة الأوروبية من أجل التعامل الجيد مع أطوار المباراة، وتسييرها بطريقة تُساعده على حجز تأشيرة المرور إلى الدور نصف النهائي.



4 عوامل ترجح كفة برشلونة لافتراس ذئاب روما