مدرب نابولي: يوفنتوس ما زال هو الأقوى

مدرب نابولي: يوفنتوس ما زال هو الأقوى
المدرب الإيطالي ماوريسيو ساري (أ ب)

تحدث ماوريسيو ساري، المدير الفني لنابولي، عن فوز فريقه على يوفنتوس، أمس الأحد، بهدف نظيف في الجولة الـ34 من الدوري الإيطالي.

وقال مدرب نابولي لشبكة "ميدياسيت بريميوم" الإيطالية "لم تكن مباراة الأمس مثالية من وجهة نظري، لأنه إذا كنّا قد رفعنا الإيقاع في وقت مبكر لكنّنا نجحنا في التسجيل أسرع من ذلك، لكننا أردنا أن نأتي إلى هنا وأن نُجبر يوفنتوس على الاعتماد على الهجمات المرتدة فقط، ولم نسمح لهم بأي فرص إلا من خلال الضربات الثابتة".

وأردف "أنا الآن سعيد لأنني جعلت تلك الجماهير الرائعة سعيدة، ولكن يوفنتوس يظل في الصدارة حتى هذه اللحظة ولم يتغير أي شيء، الفوز في تورينو أمر صعب ورائع، لكن علينا أن نعرف أنها مجرد مباراة واحدة وعلينا أن نرى الأمور بنظرة أوسع".

وعن إمكانية أن ينجح في اقتناص صدارة الدوري الإيطالي من يوفنتوس، أضاف "على صعيد النتائج ما زال يوفنتوس هو الأقوى، لقد فاز باللقب لستة سنوات على التوالي، وما زال على قمة الجدول، هو الفريق الذي يُمثل الدوري الإيطالي والفريق الذي يريد الجميع الفوز عليه".

وعن مطالب عن تجديد فريقه وأسلوب اللعب، قال "لسوء الحظ فأنا لا أسمع مثل هذه الاقتراحات، فأنا لا أقرأ أي صحف ولا أشاهد وسائل الإعلام، لقد بدا لي أن من الجحود أن أقوم بتغيير فلسفة كرة القدم التي جلبتنا إلى هنا".

وواصل "لقد كنت أفكر بالأمس في تغيير طريقة اللعب في آخر 20 دقيقة، لكن بعد أن قمت بإدخال زيلينيسكي وروج رأيت أنه من غير الحكمة تغيير تمركز الفريق".

وعن فرص نابولي في الفوز بالاسكوديتو، قال "قلت دائمًا إن نابولي لا يمكنه أن يُخطط للنجاح في هذا الوقت، لأن هناك أندية أقوى على الصعيد الاقتصادي، يمكننا أن نطور الفريق على الصعيدين الفني والتكتيكي، وتقديم 105% من الإمكانيات التي لدينا، لكن لا يمكننا ضمان النتائج".

وعن قيامه بحركة غير أخلاقية ضد الجماهير قبل المباراة، أوضح "لقد كنت أرد على مجموعة من الناس كانوا يبصقون على الحافلة ويقومون بإهانتنا، لكن لم أكن لأفعل ذلك تجاه أي شخص يشجع يوفنتوس".

وختم "إن الغالبية العظمى من جماهير يوفنتوس أناس رائعون، ومنهم واحد كان معنا في فندق الفريق وكانت روحه فكاهية، ليست لديّ مشكلة مع جماهير يوفنتوس، كانت تلك الإشارة فقط لأولئك الذين قاموا بتوجيه السباب لنا لكوننا أتينا من نابولي".