برشلونة على موعد مع التتويج

برشلونة على موعد مع التتويج
برشلونة خلال التتويج بالكأس (أ.ب)

سيكون برشلونة على موعد مع التتويج بطلا للدوري الإسباني لكرة القدم، يوم الأحد، إذ يحتاج إلى نقطة واحدة فقط من مباراته مع مضيفه ديبورتيفو لاكورونيا لحسم اللقب.

وقد يتوج برشلونة أيضا قبل نحو أربع ساعات من مباراته مع ديبورتيفو، وذلك في حال خسارة أتلتيكو مدريد، منافسه المباشر، مع مضيفه ألافيس أو تعادله معه.

ويتصدر برشلونة الترتيب برصيد 83 نقطة، بفارق 11 نقطة أمام أتلتيكو مدريد و15 عن ريال مدريد.

وكان برشلونة فقد في الموسم الماضي لقب الدوري الذي خطفه ريال مدريد للمرة الأولى منذ 2012.

ومع ابتعاد ريال الثالث بفارق كبير من النقاط عن برشلونة معظم فترات الموسم، فإن المنافسة على اللقب انحصرت بين الفريق الكاتالوني وأتلتيكو القطب الآخر في مدريد، لكن الأخير قدم هدية ثمينة لمنافسه بإهداره أربع نقاط في المباراتين السابقتين.

وخسر أتلتيكو مدريد بشكل مفاجئ أمام ريال سوسييداد صفر-3، ثم تعادل سلبا مع ريال بيتيس ليضع برشلونة، الوحيد الذي لم يخسر في البطولة هذا الموسم، على بعد نقطة واحدة فقط من اللقب.

أنجز برشلونة الخطوة الأولى من هيمنته على الساحة المحلية السبت الماضي بإحرازه لقب الكأس للمرة الرابعة على التوالي إثر فوز كاسح على إشبيلية بخماسية نظيفة.

لكن حسرة الفريق الكاتالوني تبقى بخروجه المدوي من ربع نهائي دوري أبطال أوروبا أمام روما الإيطالي. فبعد أن تقدم ذهابا على أرضه 4-1، خسر إيابا في روما صفر-3 وودع البطولة التي كان من أبرز المرشحين لإحراز لقبها.

وقال إرنستو فالفيردي مدرب برشلونة عقب التتويج بالكأس "شاهدنا مباراة كبيرة بدأناها بطريقة قوية".

وأضاف ردا على الخروج من دوري أبطال أوروبا "عندما يخسر فريق كبير في بطولة ما، فيكون هناك ضغوط دائما، لكننا حصلنا على فرصة جديدة في الكأس وكنا متعطشين لإحراز اللقب".

وبدوره، اعتبر مهاجم الفريق الأوروغوياني لويس سواريز "الفوز بالكأس لا يحجب خيبة الأمل في روما".

ومع اقتراب الموسم من نهايته، تقترب نهاية قصة أخرى في تاريخ النادي الكاتالوني، بعد أن ألمح صانع ألعابه الدولي أندريس إنييستا (33 عاما) إلى انه قد يكون خاض النهائي الأخير مع فريقه، وذلك بعد الفوز الكاسح على إشبيلية، مؤكدا أنه سيعلن قبل 30 نيسان/ أبريل الحالي قراره بشأن مستقبله.

ويتردد منذ فترة أن إنييستا سينتقل في نهاية الموسم الحالي إلى أحد الأندية الصينية، ومنها تشونغكينغ ليفان، الذي اعتبر مدربه البرتغالي باولو بنتو في تصريحات لوسائل الإعلام الصينية إنها في هذه المرحلة مجرد "شائعات".

وقال بنتو "إنها إشاعة ومن الصعب التعليق على الشائعات"، مضيفا "لكن من الواضح أن جميع المشجعين والمدربين في العالم يقدرون لاعبا مثل انييستا".

وأمضى إنييستا طوال مسيرته الاحترافية في صفوف برشلونة منذ عام 2002، وتوج معه بالعديد من الألقاب في الدوري والكأس المحليين ودوري أبطال أوروبا.