نبض الشبكة: "المنتخب الأرجنتيني ينتصر للقضية الفلسطينية"

نبض الشبكة: "المنتخب الأرجنتيني ينتصر للقضية الفلسطينية"
لاعبو المنتخب الأرجنتيني (أ ب)

أثار قرار منتخب الأرجنتين لكرة القدم، الليلة الماضية، بإلغاء مباراته الودية أمام منتخب إسرائيل، ردودا واسعة في مواقع التواصل الاجتماعي.

وكان من المقرر أن تجرى المباراة أواخر الأسبوع الجاري، ضمن استعدادات المنتخب الأرجنتيني لخوض غمار نهائيات كأس العالم 2018.

ومنذ أن أُعلِن عن الترتيب لإقامة المباراة الودية في مدينة القدس المحتلة، أُثيرت احتجاجات على الصعيدين الفلسطيني والدولي، والتي دفعت الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم بالأخير إلى إلغاء المباراة.

وبهذا الصدد، قام "عرب 48" برصد بعض من ردود رواد مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" بعد إلغاء المباراة بين المنتخبين الإسرائيلي والأرجنتيني.

وكتب الصحافي قاسم بكري على صفحته الشخصية "كل التحية لمنتخب الأرجنتين ولكل المتضامنين حول العالم مع قضية شعبنا الفلسطيني، لا مباريات ودية مع منتخب إسرائيل يعني لا ود مع الاحتلال والعدوان، شكرا لكل أحرار العالم".

وعلق إياد مصاروة في صفحته الشخصية "الله عليك يا ميسي.. منتخب الأرجنتين يلغي المباراة دعما لفلسطين وضد الاحتلال.. خرجك ميري ريجف".

وجاء في الصفحة الشخصية لأحمد شقير "يا فرحة ما تمت، تم إلغاء اللعبة بين الأرجنتين وإسرائيل بعد الضغط الكبير عالمنتخب الأرجنتيني، ميسي حبيب الشعب خلي الوزيرة تلحقك عروسيا عشان تتصور معك".

وقال محمد عويسات من على صفحته الشخصية "منتخب الأرجنتين يلغي رسميا زيارته ولعبته الودية مع منتخب إسرائيل، التي كان من المتوقع أن تنعقد على أرض القدس هذا الأسبوع. تحية خزي وعار موجهة لوزيرة الثقافة والرياضة، ميري ريجيف، التي قامت بكل ما بوسعها لتلصق بهذه المباراة جهود إسرائيلية تثبت أن القدس هي العاصمة فحولت اللعبة إلى القدس وتفاخرت بذلك، والآن صفع الواقع بوجهها بعد الضغوطات على الأرجنتين، حتى الأطر غير الرسمية والدولية تفهم بعد حين الوضعية المركزية في هذه البلاد، إلا الأطر الرسمية والدولية لم تفهم بعد حقارة القصد من المحاولات الإسرائيلية المكثفة لعقد مثل هذه الاستضافات، فهي ليست رياضية بحت".

وذكر شادي العلمي من على صفحته الشخصية "انتصارا للقضية الفلسطينية، منتخب الأرجنتين يقرر إلغاء مشاركته في المباراة الودية ضد الكيان الصهيوني على أراضينا المحتلة وتحديدا في قرية المالحة المهجرة".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018