تأكيد نجاح تقنية الفيديو في المونديال الروسي رغم الانتقادات

تأكيد نجاح تقنية الفيديو في المونديال الروسي رغم الانتقادات
(أ ب)

أكدت لجنة الحكام التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، اليوم الجمعة، أن تقنية الفيديو المساعد في التحكيم قد نجحت بشكل كبير خلال مباريات دور المجموعات لكأس العالم في روسيا.

جاء ذلك ردًا على انتقاد بعض المدربين واللاعبين هذه التقنية، ووصفِها بأنها غير مقبولة، وأنها تفقد الجوهر الحقيقي للعبة.

وفي تصريح للإيطالي بييرلويجي كولينا، رئيس لجنة الحكام لموقع "فيفا" الإلكتروني، قال "خلال بطولة كبرى مثل المونديال، ليس من الممكن أن يكون كل شيء على ما يرام بنسبة 100 %، بعض الأشياء يجب أن تكون مضبوطة على أساس ما يحدث في المباريات الأولى".

وأضاف: "95 في المائة من القرارات التي اتخذها الحكام دون الفيديو كانت صحيحة، وزادت هذه النسبة إلى 99.3 في المائة بفضل تدخل الفيديو".

وأكد أن "استخدام الفيديو لا يعني الكمال، ولكن كما ترون 99.3 في المائة هو شيء قريب جدًا جدًا. "

من جانبه قال الإيطالي روبرتو روزيتي، رئيس مشروع حكم الفيديو بالاتحاد الدولي "في مركز عملية صنع القرار، هناك الحكم، تقنية الفيديو لا تقرر إنما توصي فقط بمراجعة ميدانية، فقط الحكم يجب أن يتخذ القرار النهائي".

وأضاف: "هذا هو الفرق بين التفسير والقرارات الذاتية والقرارات الوقائعية، وبالنسبة لجميع التفسيرات، نريد أن يكون الحكم في مركز عملية صنع القرار دائمًا".

ووفقًا لفيفا، أسهمت تقنية الفيديو في 99.3 في المائة من القرارات التحكيمية في كأس العالم، ويتم استخدام تقنية الفيديو لأول مرة في كأس العالم، على الرغم من أن الدوري الإنجليزي الممتاز من بين أولئك الذين لم يدخلوا بعد التجارب.

ومع نهاية مرحلة المجموعات، تم منح 24 ركلة جزاء في مونديال روسيا 2018، لتحطم الرقم القياسي السابق في كأس العالم، من بين هذه العقوبات، اشتملت سبعة على مراجعة للفيديو، كما تم إلغاء 14 قرارًا بشأن المراجعة، في حين أكد ثلاثة منهم دعوة الحكم من الملعب.