مبابي يحسم مصيره مع باريس سان جيرمان

مبابي يحسم مصيره مع باريس سان جيرمان
النجم الفرنسي كيليان مبابي (أ ب)

ساهم النجم الفرنسي، كيليان مبابي، بشكل مباشر في تتويج منتخب بلاده ببطولة كأس العالم 2018 التي استضافتها روسيا على مدار شهر كامل.

وأحرز مبابي الهدف الرابع والأخير لمنتخب فرنسا في شباك منتخب كرواتيا (4-2)، في المباراة النهائية التي جرت على ملعب "لوجنيكي".

وحاز اللاعب ابن الـ19 عاما على جائزة أفضل لاعب صاعد بعد المستوى المذهل الذي قدمه منذ الدور الأول مع "الديوك".

وأكد مبابي في تصريحات له عقب نهائي مونديال روسيا، أنه "مستمر بنسبة مائة بالمائة في صفوف باريس سان جيرمان".

وأضاف أنني "مستمر في طريقي، ما زلت في بداية مسيرتي، لقد لعبت كما اعتدت دائما، التسجيل في النهائي أمر خاص للغاية، لقد بذلت جهدا كبيرا للوصول للحظة كهذه ولكنها ليست النهاية، علي المواصلة وأنا أمتلك الطموح للذهاب بعيدا".

وأكد مبابي، الذي أنهى المونديال هدافًا لمنتخب بلاده إلى جانب أنطوان غريزمان بأربعة أهداف، أن ثقة المجموعة في حظوظها كانت مفتاح تحقيق اللقب.

وأوضح "يجب أن تكون مؤمنا بقدراتك لتحقيق الفوز، المهارة وحدها ليست كافية، ولكن الإيمان بأنك تمتلكها، هذا هو الأساس، صاحب الثقة الأكبر، يفوز في النهاية. كنا مؤمنين بقدراتنا منذ البداية، ولكن إذا كنا قلنا هذا منذ البداية، لنعتونا بالمجانين".

وبات مبابي ثاني أصغر لاعب يسجل في نهائي المونديال، بعد الأسطورة البرازيلي بيليه الذي نال هذا الشرف قبل 60 عاما عن عمر 17 عاما، وتحديدا في مونديال 1958 بالسويد.

واقترن اسم مبابي بالعديد من الوجهات في أوروبا، أبرزها ريال مدريد بعد رحيل نجمه الأبرز خلال المواسم الماضية، كريستيانو رونالدو.