الكرواتيّون يستقبلون فريقهم استقبالَ الفاتحين

الكرواتيّون يستقبلون فريقهم استقبالَ الفاتحين
من الاستقبال أمس (أ ف ب)

استقبل منتخب كرواتيا لكرة القدم استقبال الفاتحين من قبل عشرات الآلاف من مشجعيه لدى عودته إلى زغرب، في وقت متأخر من مساء أمسٍ، الإثنين، بعد الإنجاز التاريخي الذي حققه بوصوله إلى المباراة النهائية لكأس العالم، للمرة الأولى.

وخسرت كرواتيا في نهائي مونديال روسيا أمام فرنسا 2-4، الأحد.

وبحسب الشرطة، احتشد نحو 550 ألف شخص، أي ما بين 10 إلى 15 بالمئة من عدد سكان البلاد، وذلك لاستقبال اللاعبين بين المطار ووسط زغرب.

وبدأ المحتشدون في الساحة الرئيسية في زغرب بالغناء، لدى رؤيتهم الطائرة التي تقل المنتخب على شاشة عملاقة.

ومرت طائرة المنتخب فوق المحتشدين برفقة طائرات عسكرية، وبعد هبوطها على المدرج في الساعة 3:25 بالتوقيت المحلي (13:25 ت غ)، خرج اللاعبون بقيادة نجم الوسط لوكا مودريتش وسط صيحات المشجعين في المطار.

وقال نجم الوسط، لوكا مودريتش، الذي اختير أفضل لاعب في البطولة أمام المحتشدين "شكرا كرواتيا! شكرا كرواتيا! لقد حققنا حلمنا".

من جهته، قال مدرب المنتخب، زلاتكو داليتش: "لعبنا في روسيا من أجلكم كلكم، من أجل كل كرواتيا، من أجل كل الكرواتيين في البوسنة والهرسك وفي الانتشار، وأيضًا، من أجل اللاعبين القدامى لأنّه لولاهم لما حققنا هذا الإنجاز".

وأضاف "كرواتيا تأتي قبل كل شيء".

وبعد النشيد الوطني، غنى اللاعبون والمشجعون أغنية "مويا دوموفينا (وطني)"، وهي أغنية وطنية شعبية جدًا منذ فترة التسعينات.

وكان المنتخب توجه من المطار عبر حافلة مفتوحة إلى الساحة الرئيسية، وانتشرت على الطرقات الإعلام واللافتات التي حملت أسماء أماكن من جميع أنحاء كرواتيا، وكذلك من خارجها من ضمنها البوسنة وحتى أستراليا، حيث توجد جالية كرواتية كبيرة.

وكتب على إحدى اللافتات "هكذا يحب الكرواتي"، وعلى أخرى "عددنا قليل ولكن لدينا الإيمان وهذا يكفي".