برشلونة ينجو من فخ بلد الوليد

برشلونة ينجو من فخ بلد الوليد
الحكم ألغى هدف التعادل لبلد الوليد بداعي التسلل (أ.ب)

خرج فريق برشلونة من عنق الزجاجة أمام مضيفه بلد الوليد، بفوزه عليه بصعوبة بهدف يتيم، في المباراة التي جمعتهما، مساء السبت، ضمن الجولة الثانية للدوري الإسباني لكرة القدم.

وساعد قرار من حكم الفيديو في الدقيقة الأخيرة برشلونة على تحقيق فوز غير مقنع على بلد الوليد الصاعد حديثا لدوري الدرجة الأولى.

وبعد أن هز الفرنسي عثمان ديمبلي الشباك في بداية الشوط الثاني الدقيقة 57 اعتقد البديل كيكو أنه أدرك التعادل لصاحب الأرض في الوقت المحتسب بدل الضائع، لكن الحكم ألغى الهدف بداعي التسلل بعد مراجعة حكم الفيديو المساعد.

وأظهر لاعبو برشلونة انزعاجا من أرضية الملعب السيئة ووجدوا معاناة في تمرير الكرة بأسلوبهم المعتاد.

وقال جيرار بيكي مدافع برشلونة "هذا أمر مؤسف. المسألة ليست متعلقة باللعب بل تتعلق بتهديد لاعبين محترفين بالتعرض لإصابات".

وأضاف: "أتمنى أن يقوم المسؤولون بعملهم وأن يعالجوا المشكلة لأن هذا أمر مخز".

ورغم حالة الملعب هدد حامل اللقب المرمى، لكن الحارس جوردي ماسيب، خريج أكاديمية برشلونة، تصدى ببراعة لمحاولات لويس سواريز وفيليب كوتينيو.

لكن ماسيب لم يكن بوسعه منع ديمبلي من التسجيل عندما أحسن المهاجم الفرنسي التعامل مع تمريرة بالرأس من سيرجي روبرتو بعد عشر دقائق من بداية الشوط الثاني.

وحافظ برشلونة على انطلاقته المثالية بعد الفوز في أول مباراتين بالموسم بينما يملك بلد الوليد نقطة واحدة.

ويعود الفضل الكبير في انتصاره الفريق الكاتالوني، لجناحه الفرنسي عثمان ديمبلي، الذي أحرز هدف الفوز الوحيد له، ولزميله سيرجي روبيرتو الذي منحه فرصة التسجيل، بحلول الدقيقة الـ 57، من زمن اللقاء، على الأرضية الرديئة لملعب "نيوفو جوسي زورييلا".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018