مانشستر سيتي يهزم نيوكاسل يونايتد

مانشستر سيتي يهزم نيوكاسل يونايتد
صور من المباراة (أ ب)

حقق فريق مانشستر سيتي مساء اليوم، السبت، الفوز في مباراته البيتية أمام نيوكاسل يونايتد بنتيجة هدفين مقابل هدف للأخير، ضمن أحداث الجولة الرابعة من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وأحرز هدفا مانشستر سيتي كل من اللاعبين رحيم سترلينغ وكايل والكر، فيما أحرز هدف نيوكاسل يونايتد اللاعب دي أندري يدلين.

وبهذا الفوز، رفع مانشستر سيتي رصيده من النقاط إلى 10 نقاط وهو يحتل المركز الثالث، في حين تجمد رصيد نيوكاسل يونايتد عند نقطة واحدة.

وأجرى بيب غوارديولا، عدة تغيرات في التشكيلة الأساسية، من بينها الاعتماد على رياض محرز على الجناح الأيمن، بدلا من برناردو سيلفا.

كما أبقى غوارديولا، إلكاي غوندوغان على دكة البدلاء، ليدفع بغابريل جيسوس كمهاجم إضافي، بجوار سيرجيو أغويرو.

وأسفر الضغط الهجومي للسيتي منذ الدقائق الأولى للقاء، عن هز الشباك على يد رحيم سترلينغ في الدقيقة 8، حيث استغل ميندي، تمريرة خاطئة من مدافع نيوكاسل، ليمررها للدولي الإنجليزي، الذي أسكن الكرة داخل الشباك بتسديدة قوية.

وكاد الجزائري رياض محرز، أن يسجل الهدف الثاني في الدقيقة 12، بعدما اخترق دفاعات الضيوف من الجانب الأيمن ووصل لمنطقة الجزاء، ولكن جاءت تسديدته ضعيفة خارج المرمى.

ولم يقدم رجال المدرب رافاييل بينيتيز، أي رد فعل، وواصلوا اعتمادهم على الكثرة العددية في الخلف، لمنع السيتي من أي فرص على المرمى، فيما اقتصرت المحاولات الهجومية على انطلاقات كينيدي وروندون.

ومن أول كرة على المرمى، استطاع الظهير الأيمن يدلين، من تعديل النتيجة في الدقيقة 30، من خطأ دفاعي كارثي للاعبي السيتي، حيث اخترق منطقة الجزاء، وحول كرة زميله العرضية داخل المرمى، وسط أنظار مدافعي الخصم.

وكما كان الحال في الشوط الأول، أتى رد السيتي سريعا في الدقائق الأولى من الشوط الثاني، إذ أحرز كايل والكر، هدف التقدم من جديد في الدقيقة 52، من تسديدة صاروخية فشل الحارس دوبرافكا، في التعامل معها.

وأجرى بيب غوارديولا، التغيير الأول بدخول برناردو سيلفا، بدلًا من حيسوس، الذي خرج غاضبًا، لتتحول طريقة لعب الفريق إلى 4-3-3.

واصل لاعبو السيتي، استحواذهم الكامل على الكرة، ونشط الثنائي سيلفا وسترلينغ، حيث تمكن الأخير من إحراز الهدف الثالث في الدقيقة 60، لكن الحكم ألغى الهدف بداعي التسلل.

وحاصر مانشستر سيتي، لاعبي نيوكاسل في نصف ملعبهم، كما ظهرت فاعلية ديفيد سيلفا الهجومية، بعد تقدمه للعب خلف المهاجمين.

وفي الدقيقة 78، كاد سيلفا أن يضيف الهدف الثالث، ولكن جاءت كرته الرأسية ضعيفة، على الرغم من خروج الحارس من مرماه.

وحاول لاعبو نيوكاسل في الدقائق الأخيرة، ولكن لم تفلح المحاولات، لتنتهي المباراة بفوز مانشستر سيتي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


مانشستر سيتي يهزم نيوكاسل يونايتد

مانشستر سيتي يهزم نيوكاسل يونايتد

مانشستر سيتي يهزم نيوكاسل يونايتد